ثقافة

بالصور.."بوابة العين" في جولة بسوق الفسطاط القاهري

الأحد 2017.12.17 01:40 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 730قراءة
  • 0 تعليق
جانب من الأعمال اليدوية المعروضة بالمهرجان

جانب من الأعمال اليدوية المعروضة بالمهرجان

استضافت سوق الفسطاط بالقاهرة الدورة الرابعة لمهرجان الحرف اليدوية بمنطقة مصر القديمة. 

شارك بالفاعلية، التي انطلقت الخميس، 20 مشاركا للحرف اليدوية بمهرجان سوق الفسطاط، وتنوعت المعروضات بين المنتجات التراثية ذات الطابع السيناوي والعربي، والمشغولات المُطرزة، والحقائب المصنوعة من الجلد الطبيعي، والأعمال المصنوعة من الديكوباج، علاوة على ورش للأعمال الفنية.


كانت من بين المشاركين المصممة دعاء الشريف، التي  قدمت معروضات مصنوعة من الديكوباج تحت اسم "هدية لو"، وقالت لـ"بوابة العين" إنها المرة الأولى التي تشارك فيها بالمهرجان، وبدأت مشروعها منذ عام 2012 لحبها للمنتجات اليدوية.

تعرض الشريف بعض الصواني المرسوم عليها فنانات، وبراد شاي وردي اللون عليه ورود، كذلك علب خشبية مضاف إليها قصاقيص من المجلات والصحف، تُعرّف الشابة فن الديكوباج بأنه صناعة منتج بشكل مختلف ورخيص الثمن، حيث تقوم بشراء العلب والصواني والبرادات من المحال، وترسم زهورا مصنوعة من المناديل الورقية، ومقصوصات من الصحف والمجلات.


تشارك أيضا رحاب علي، التي تقوم بإنتاج سلاسل وميداليات و"دريم كاتشر" -صائد الأحلام- من خرز الكوي المستورد من أمريكا، وتقول علي لـ"بوابة العين" إن ما يميز مهرجان سوق الفسطاط هو إدراك رواد السوق للمشغولات اليدوية.


بدأت علي مشروعها منذ عامين، حيث أثرت فيها دراستها لقسم الرسوم المتحركة بمعهد السينما، تذكر أنها فكرت في مشروع له علاقة بالرسوم المتحركة، ووجدت ذلك في خرز الكوي، حيث تنتج ميداليات عليها شخصيات كارتونية مثل "سبونج بوب".


تبدأ أسعار المنتجات من 35 جنيها فيما فوق، وتضيف أنها تعاني من ارتفاع أسعار الخامات لأنها تقوم باستيرادها، كما يزيد عليها أسعار الجمارك، وتتحدث علي عما يُلفت رواد المعرض لأعمالها هو "الدريم كاتشر"، حيث ترى أنها الموضة هذه الأيام.


بجانب الـ20 مشتركا هناك عارضون دائمون لسوق الفسطاط، من بينهم المصورة "وفاء سليمان"، تقول لـ"بوابة العين" إنها استأجرت محلا لسوق الفسطاط منذ أكتوبر عام 2015، حيث تقدم صورها الفوتوغرافية، كما أنها ترسم على القماش.

يعتبر مهرجان سوق الفسطاط مقاما بالجهود الذاتية لأصحاب المحال، فهي فرصة جيدة للفت الأنظار إلى المكان. 

في اليوم الأول للمهرجان، وخلال الساعات الأولى من النهار أقبلت أعداد على الفاعلية، من بينهم السيدة "هدى أبوالمجد"، التي قالت لـ"بوابة العين" إنها المرة الأولى لها للقدوم إلى المهرجان، فهي مُحبة للأعمال اليدوية، وتعرّفت على المهرجان عبر موقع فيسبوك، فيما تذكر أن الأسعار ما بين الجيدة والمرتفعة، وقد تمكنّت من شراء بساط يدوي.










تعليقات