سياسة

الشرطة الكندية تحقق في مصدر رسالة كراهية ضد مسجد

الأربعاء 2017.7.19 09:29 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 228قراءة
  • 0 تعليق
رسائل مواساة لضحايا الهجوم على مسجد كيبيك - أرشيفية

رسائل مواساة لضحايا الهجوم على مسجد كيبيك - أرشيفية

فتحت شرطة كيبيك بكندا، الأربعاء، تحقيقات في مصدر طرد أرسل إلى مسجد في المقاطعة، الذى قتل فيه 6 مصلين في يناير/كانون الثاني 2017، حسب ما أعلن متحدث باسم الشرطة. 

ووصل عبر البريد طرد يحوي رسالة كراهية، الجمعة الماضية، إلى المركز الثقافي الإسلامي في دائرة "سانت- فوي"، قبل يومين من تنظيم استفتاء حول مشروع مقبرة للمسلمين في منطقة كيبيك.

وقال ديفيد بواتراس المتحدث باسم شرطة كيبيك، إنه "تم تخصيص دورية لمراقبة المنطقة، لأنه كانت هناك صلاة في المساء ولمحاولة الحفاظ على أجواء أمان". 

وأضاف "أرسلت الشرطة محققين إلى المسجد بعد إبلاغها بالأمر. والمحققون على تواصل مستمر مع المسؤولين عن المسجد لتحديد الشخص أو الأشخاص الذين أرسلوا الطرد". 


وفي وقت سابق/ندد رئيس وزراء كيبيك فيليب كويار بشدة بهذا "العمل الجبان" الموجه ضد مسلمين، مضيفا "لا أحد يجب أن يعامل بهذه الطريقة".

يذكر أنه في 29 يناير/كانون الثاني من العام الجاري 2017، أطلق طالب كندي من أنصار تفوق العرق الأبيض النار على مصلين في المسجد موقعا 6 قتلى والعديد من الجرحى.

وفي العام الماضي تم وضع رأس خنزير على عتبة باب المسجد. وما يزال ملف هذه القضية مفتوحا، لكن الشرطة لم تتمكن من تحديد مرتكب أو مرتكبي الحادث.


تعليقات