اقتصاد

مبيعات السيارات في تركيا تهبط 53% في أغسطس

الثلاثاء 2018.9.4 03:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 223قراءة
  • 0 تعليق
هبوط الليرة أدى إلى ركود الأنشطة الاقتصادية التركية

هبوط الليرة أدى إلى ركود الأنشطة الاقتصادية التركية

هبطت مبيعات السيارات والمركبات التجارية الخفيفة في تركيا 53% على أساس سنوي في أغسطس/آب لتصل إلى 34 ألفا و346 مركبة.

وأدى هبوط الليرة مقابل الدولار إلى حالة ركود كبيرة في معظم الأنشطة الاقتصادية التركية.

وقالت رابطة موزعي السيارات في تركيا، الثلاثاء، إن المبيعات انخفضت 21% على أساس سنوي في الفترة من يناير/كانون الثاني إلى أغسطس/آب، لتصل إلى 440 ألفا و428 مركبة.

وأبدت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني العالمية، الثلاثاء، تشاؤمها حيال مستقبل الاقتصاد التركي وماليته العامة، العامين الجاري والمقبل.

ويواجه الاقتصاد التركي حاليا، صدمة هبوط العملة المحلية (الليرة)، التي فقدت نحو 36% من قيمتها في أغسطس/آب الماضي، ونحو 76% من قيمتها منذ مطلع 2018.

وانكمش نشاط قطاع الصناعات التحويلية في تركيا خلال أغسطس للشهر الخامس على التوالي، مع تباطؤ الإنتاج والطلبيات الجديدة بفعل انهيار الليرة.

وقالت لجنة من غرفة الصناعة في إسطنبول وآي.إتش.إس ماركت إن مؤشر مديري المشتريات بقطاع الصناعات التحويلية تراجع إلى 46.4 من 49.0 نقطة في الشهر السابق، ليظل دون مستوى الخمسين الفاصل بين النمو والانكماش.

وأضافت أن هبوط الليرة التركية، التي خسرت نحو 40% من قيمتها منذ بداية العام، لعب دورا محوريا في الظروف الصعبة بقطاع الأعمال وأسهم في زيادة الضغوط التضخمية؛ حيث ارتفعت تكاليف المدخلات والإنتاج لأقصى حد منذ بدء المسح في 2005.

وأظهرت بيانات رسمية، الإثنين، أن معدل التضخم في تركيا ارتفع إلى 17.9% على أساس سنوي في أغسطس/آب، مسجلا أعلى مستوى في نحو 15 عاما، بما يسلط الضوء على توقعات تقلب الأسعار مع تفاقم أزمة العملة.



تعليقات