فن

مهرجان قرطاج يحتفي بالسينما العربية في الدورة الـ29

الثلاثاء 2018.10.23 09:57 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 226قراءة
  • 0 تعليق
ملصق مهرجان قرطاج السينمائي الـ29

ملصق مهرجان قرطاج السينمائي الـ29

يحتفي مهرجان قرطاج السينمائي التونسي في دورته الـ29، والتي تقام خلال الفترة من 3 إلى 10 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، بالسينما العربية على نحو كبير، حيث يعرض نحو 30 فيلما من مصر، تونس، المغرب، الجزائر، لبنان، سوريا، الأردن، فلسطين، والعراق التي يعرض لها وحدها 18 فيلما (9 أفلام طويلة و9 أفلام قصيرة) في برنامج "سينما تحت المجهر" ، بالإضافة لفيلم الافتتاح المغربي "أباتريد" أو "بلا موطن" للمخرجة المغربية نرجس نجار.

المهرجان الذي كانت تطغى عليه الصبغة الجنوب أفريقية يعرض في مسابقته الرسمية، الفيلم الروائي المصري الطويل "يوم الدين" للمخرج أبوبكر شوقي، وهو الفيلم الذي تم عرضه في مهرجان "كان" السينمائي الدولي كعرض أول، ويتناول رحلة على الطريق عن رجل في منتصف عمره، ترعرع داخل مُستعمرة للمصابين بالجُذام برفقة صديقه النوبي الطفل "أوباما" وحماره في رحلة عبر أنحاء مصر في محاولة لمعاودة الاتصال بعائلته من جديد بهدف الوصول إلى قريته في محافظة قنا.


أما المشاركة الثانية لمصر فتتمثل في الفيلم الروائي القصير "بين صيف وشتا" للمخرج شادي فؤاد وبطولة سيمون وحمزة العيلي، ويتناول جوانب إنسانية.

وفي المسابقة الرسمية أيضا يتنافس 13 فيلما، من بينها الفيلم التونسي "فتوى" للمخرج محمود بن محمود، والذي يتناول جوانب من حياة الجماعات المتطرفة، حيث يبدأ الفيلم بعودة "إبراهيم الناظور" المواطن التونسي الذي يعيش في فرنسا لحضور جنازة ابنه مروان الذي لقي مصرعه في حادث دراجة نارية، ولكن يكتشف إبراهيم أن ابنه مروان كان عضوا في خلية متشددة. 


وتشارك المغرب في المهرجان من خلال فيلم "العزيزة" للمخرج محسن بصري، والعزيزة هي امرأة حامل في الشهر السابع وتنكّر لها زوجها، وعندما يصل ابنها لسن الدراسة ويحاول الأب استرجاعه، تقرر العزيزة مفاجأة.

كما تشارك الجزائر بفيلم "ريح رباني" لأهم مخرجيها مرزاق علواش، والفيلم يستكشف نفسية أمين المضطربة الشاب الذي يعيش في قرية صحراوية صغيرة قبل لقاء نور المتورطة في أعمال متطرفة.


 وفي نفس المسابقة يشارك 12 فيلما من بينها الفيلم التونسي "astra" للمخرجة نضال قيقة والفيلم التونسي أيضا "على الخط" للمخرج فوزي جمل.

كما يشارك لبنان بفيلمين هما "قبل أن نشقي" للمخرج اللبناني نديم حبيكة و"كالملح" للمخرجة دارين حطيط، بينما تشارك الأردن بفيلم "فيزة ناديا" للمخرجة هنادي عليان وفلسطين بفيلم "العبور " للمخرج أمين نايفة. 

وتمتد الصبغة العربية لهذه الدورة حتى في التكريمات، حيث يكرم المهرجان 3 مبدعين رحلوا هذا العام هم الفنان المصري القدير جميل راتب والمخرجة والكاتبة والمنتجة المصرية عطيات الأبنودي والمخرجة والمنتجة السينمائية نجوى سلامة. 

تعليقات