سياسة

كتالونيا تدرس الدعوة إلى انتخابات مبكرة

الثلاثاء 2017.10.24 08:36 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 608قراءة
  • 0 تعليق
كتالونيا تدرس انتخابات مبكرة

كتالونيا تدرس انتخابات مبكرة

قال سياسي كبير في إقليم كتالونيا الإسباني، الثلاثاء، إن زعماء الإقليم المؤيدين للانفصال قد يدعون لانتخابات مبكرة، في محاولة لحل الأزمة مع مدريد بشأن الاستقلال، لكن السلطات الإسبانية أكدت أن الإجراء لن يكون كافيا. 

  وتقول إسبانيا إنها ستفرض حكمها المباشر على كتالونيا اعتبارا من يوم الجمعة المقبل؛ لمنع الحملة غير القانونية للاستقلال؛ لتستخدم ولأول مرة صلاحيات تمنحها إقالة الحكومة الإقليمية.

  وقالت حكومة مدريد إن الانتخابات لن تغير تلك الخطط.

  ويجتمع برلمان كتالونيا، يوم الخميس المقبل، للاتفاق على رد على حكومة مدريد ويعتقد كثير من المحللين أن الإقليم الغني اقتصاديا قد يعلن الاستقلال رسميا. 

  وقال الإقليم، أمس الإثنين، إنه واثق من أن مسؤوليه بمن فيهم الشرطة سوف يتحدون محاولات مدريد لفرض الحكم المباشر.

  وحث الزعماء السياسيون ورجال الأعمال وأيضا صحف كتالونية رئيس الإقليم كارلس بودجمون على الدعوة إلى انتخابات مبكرة قبل أن تجرده مدريد من سلطاته.

  ويقولون إن الحكم المباشر من مدريد إهانة لكتالونيا، ويهدد بإثارة اضطرابات شديدة.

  ولم يعلن بودجمون موقفه بعد بشأن الانتخابات لكن حليفا لحكومته المؤيدة للانفصال قال إن رئيس كتالونيا يدرس باهتمام هذا الخيار.

  وقال كارلس ريرا، النائب ببرلمان كتالونيا، في مؤتمر صحفي: "لدينا ما يؤكد أنها (الانتخابات) مطروحة على الطاولة حاليا".

  وستمثل الدعوة للانتخابات خطوة لحفظ ماء الوجه بالنسبة لبودجمون؛ لأنها قد تعزز موقفه إذا فازت الأحزاب المؤيدة للانفصال أو ستسمح له بخروج سلس.

-كتالونيا الفرنسية 

  على جانب آخر، وفر سكان المنطقة الفرنسية من كتالونيا فيلا بها حوض سباحة ومنازل آمنة أخرى لتكون مستعدة لاستقبال كارلس بودجمون، زعيم الإقليم، وغيره من الزعماء، في حال أرادوا الاحتماء من مدريد.  

  وعلى الرغم من أن فكرة فرار زعماء كتالونيا من إسبانيا وتشكيل شبكة سرية في الخارج ما زالت تبدو بعيدة، إلا أن الداعمين الفرنسيين لاستقلال كتالونيا لا يتركون أي مجال للمخاطرة.

  ويقولون إن هناك 52 منزلا وشقة جاهزة بالقرب من الحدود الإسبانية.

  وقال روبرت كازانوفا، الناشط ورئيس لجنة الحكم الذاتي بشمال كتالونيا -وهي المنطقة الفرنسية من الإقليم- "كل شيء جاهز. لدينا لوجيستيات قادرة على إيواء نحو 200 شخص في الوقت الراهن والمزيد إذا اقتضى الأمر".

  وأضاف: "هدفنا هو أن نكون مستعدين إذا صدرت أوامر اعتقال لأعضاء الحكومة الكتالونية لا سيما رئيسها".

  ودعا زعيم كتالونيا بودجمون وحكومته لعصيان مدني في تحد لخطوة مدريد بفرض الحكم المباشر على الإقليم.

  وعلى خلاف أقرانهم الإسبانيين لا يسعى الناشطون الكتالونيون الفرنسيون للاستقلال، لكنهم يسعون لمزيد من الحكم الذاتي بما في ذلك الأمور المتصلة بالضرائب.

تعليقات