حوادث

وزير الداخلية الفرنسي: لا سبب معلوم لحريق كاتدرائية نوتردام

الثلاثاء 2019.4.16 11:14 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 186قراءة
  • 0 تعليق
حريق كاتدرائية نوتردام

حريق كاتدرائية نوتردام

قال لوران نونيز وزير الدولة بوزارة الداخلية الفرنسية، الثلاثاء، إن سبب الحريق الذي التهم كاتدرائية نوتردام التي تعد أحد أشهر المعالم بوسط العاصمة باريس، لا يزال غير معلوم، مؤكدا أن السلطات تواصل تحقيقاتها لمعرفة كيف اندلع الحريق.  

وخلال مؤتمر صحفي أمام الكاتدرائية، أشار لوران إلى أن "الحريق تحت السيطرة لكن لم يتم إخماده بشكل كامل".

ووصف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حريق الكاتدرائية بأنه "مأساة حزينة ورهيبة ومروعة"، مؤكدا أن بلاده ستعيد بناءها.

وأضاف ماكرون: "تفادينا الأسوأ في حريق الكاتدرائية على الرغم من عدم انتصارنا الكامل"، داعيا الخبراء للمساهمة في إعادة بناء الكاتدرائية.

وأشاد بدور قوات الإطفاء لإنقاذ ما يمكن من الكاتدرائية، مضيفا: "الفترة المقبلة ستكون صعبة وبفضل الجهود لم تنهَر الواجهة الأساسية للكاتدرائية".


وارتسمت علامات الصدمة والحزن على وجوه الفرنسيين الموجودين في محيط كاتدرائية "نوتردام" بعد أن التهمتها النيران، مساء الإثنين.

وتعد كاتدرائية "نوتردام" أحد أشهر المعالم في العاصمة الفرنسية؛ إذ يعود تاريخ بنائها إلى القرن الـ12، وهي مدرجة على قائمة التراث العالمي المُعتمدة من قبل منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو".

وامتد الحريق في الكاتدرائية إلى السطح، وسرعان ما التهم قمّة برجها العملاق الذي انهار إثر ذلك، ثم سقط السطح كليا.

تعليقات