رياضة

تقرير.. الفشل الأوروبي يقلل من أهمية تتويجات سان جيرمان المحلية

الإثنين 2018.4.16 02:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 260قراءة
  • 0 تعليق
باريس سان جيرمان

باريس سان جيرمان

لا يعد تتويج باريس سان جيرمان بلقب الدوري الفرنسي للمرة الخامسة في 6 سنوات فضلا عن الفوز بكأس رابطة المحترفين الفرنسية للموسم الخامس على التوالي كافيا بسبب عدم ترك بصمة أوروبية مؤثرة.

سان جيرمان يكتسح موناكو ويتوج بلقب الدوري الفرنسي

وخرج سان جيرمان، الذي ضم نيمار من برشلونة مقابل 222 مليون يورو في صيف 2017، من ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا هذا الموسم أمام ريال مدريد.

ويعتقد الإسباني يوري برتشيتشي لاعب سان جيرمان أن الدوري الفرنسي هو السبب في خيبة الأمل الأوروبية، وقال لصحيفة: "دو ديمانش" الفرنسية: "منافسو باريس سان جيرمان ليسوا أقوياء بالشكل الكافي، في إسبانيا يمنح المنافسون الفرصة لبرشلونة وأتلتيكو وريال مدريد للاستعداد بشكل قوي للمباريات الأوروبية الكبيرة، المعاناة في مباريات الدوري المحلي تكون مفيدة".

وتلاعب سان جيرمان بمعظم منافسيه على مدار الموسم وحقق 16 انتصارا بفارق 3 أهداف أو أكثر كما عزز رقمه القياسي على أرضه بعدم الهزيمة في 40 مباراة متتالية.

وعانى موناكو البطل السابق للدوري أمام سان جيرمان وخسر أمام فريق العاصمة الفرنسية 4 مرات على مدار الموسم في مختلف البطولات.

وحقق سان جيرمان هذا الاكتساح دون مساعدة كبيرة من نيمار الذي تعرض لإصابة في القدم ويغيب منذ 25 فبراير الماضي.

لكن مع وجود الأوروجوياني إدينسون كافاني، امتلك سان جيرمان سلاحا هجوميا خطيرا، حيث سجل مهاجم منتخب أوروجواي 25 هدفا في الدوري.

ولم ينعكس ذلك على مشوار دوري الأبطال، إذ خسر سان جيرمان (5-2) في مجموع المباراتين أمام ريال بعدما افتقر للروح القتالية خاصة في مباراة الإياب على ملعب "حديقة الأمراء".

ويتحمل المدرب الإسباني أوناي إيمري، الذي قاد إشبيلية لإحراز لقب الدوري الأوروبي 3 مرات خلال فترة 2014-2016، المسؤولية بشكل كبير عن هذا الإخفاق وبدا أنه يفتقد السيطرة بشكل تام على اللاعبين.

إنفوجراف..."مبابي" موناكو أفضل من "مبابي" سان جيرمان

وينتهي عقد المدرب الإسباني بنهاية الموسم الجاري وذكرت تقارير إعلامية فرنسية أن سان جيرمان سيتعاقد مع توماس توخيل مدرب بروسيا دورتموند السابق.

ورغم ذلك، يثق إيمري أن فريقه الحالي يملك مقومات النجاح في أوروبا.

وقال إيمري: "هذا الفريق قوي جدا وأثق في نجاحه المستقبلي، هنا أولا ثم في دوري أبطال أوروبا، لكن هذا يحتاج إلى مزيد من العمل والصبر".

وربما يكون افتقار سان جيرمان، الذي تأسس عام 1970، لتاريخ حافل من أسباب عدم إظهار شخصية قوية في المنافسات الأوروبية القوية.

وقال أريجو ساكي مدرب ميلان السابق: "من أجل الفوز بشيء فإن الأمر الأهم يتعلق بالنادي ورؤيته وكفاءته ولوائحه واختياراته. وبعد ذلك يأتي الفريق".

وأتم "لدي شعور أنه في باريس سان جيرمان لا يوجد احترام لهذا التسلسل".

تعليقات