منوعات

شمبانزي يتعرض للتنمر في ألمانيا.. ومطالبات بإعادته إلى موطنه

الأحد 2019.1.27 11:52 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 90قراءة
  • 0 تعليق
"بيلي" خلال نقله إلى حديقة حيوان في فرانكفورت - صورة أرشيفية

"بيلي" خلال نقله إلى حديقة حيوان في فرانكفورت - صورة أرشيفية

يبدو أن ظاهرة التنمر لا تقتصر على البشر فحسب، وإنما قد تبدر من الحيوانات أيضا، حيث أفاد نشطاء حقوق الحيوانات بأن الشمبانزي "بيلي" المولود في بريطانيا يتعرض حاليا للتنمر من قبل أقرانه في حديقة حيوانات بألمانيا.

ولـ"بيلي" تاريخ مع الرفض وسوء المعاملة، حيث رفضته أمه فور ولادته في حديقة توايكروس بمدينة ليسترشير البريطانية عام 2008، وتم إرساله إلى حديقة حيوان في فرانكفورت في ألمانيا، وتم تبنيه من قبل إناث شمبانزي احتوته ورعته، قبل أن ينتهي به المطاف في مدينة فوبرتال الألمانية، حيث رُفض بيلي من قبل أقرانه، وتعرض لهجوم تركه بعدة جروح عميقة في رأسه ويديه وأذنيه.


وما إن انتشرت صور  ”بيلي“ حتى أطلق نشطاء حقوق الحيوانات عريضة تطالب بإعادته إلى موطنه في مدينة ليسترشير البريطانية.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن العريضة التي تحمل اسم "انقذوا بيلي" Save Bonobo Bili بدأتها الناشطة بيترا بينتي التي تؤكد أن بيلي تعرض لسوء معاملة وقسوة شديدين منذ أن أرسل إلى حديقة الحيوانات غرب ألمانيا.


وحتى الآن، ترفض حديقة فوبرتال الاستجابة لدعوات النشطاء، وتأمل إدارة الحديقة في أن يندمج بيلي مع أقرانه، كما أكد مدير الحديقة أن بيلي تعرض للتنمر في حديقة فرانكفورت، لذا تم إرساله إليهم. 

يذكر أن الفصيلة التي ينتمي لها بيلي لا يمكن أن تتواجد في الطبيعة سوى في جمهورية الكونجو الديمقراطية، وهو من سلالة البونوبو المهددة بالانقراض.


تعليقات