سياسة الصين وأمريكا تتجاوزان تصريحات ترامب وتتعهدان بتعزيز العلاقات

الأحد 2017.3.19 09:44 صباحا بتوقيت ابوظبي
  • 470قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الصيني ووزير الخارجية الأمريكي

الرئيس الصيني ووزير الخارجية الأمريكي

أعلن الرئيس الصيني شي جينبينغ ووزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، الأحد، استعدادهما للعمل معا على تقارب بين بلديهما، خلال الزيارة الأولى لتيلرسون إلى بكين.

وقال تيلرسون لشي "نعلم أنه من خلال الحوار نصل إلى فهم أفضل يؤدي إلى تعزيز الروابط بين الصين والولايات المتحدة". وعبّر شي عن ثقته بأن العلاقة بين البلدين "يمكنها السير في الاتجاه الصحيح".

والتقى تيلرسون وشي في قاعة الشعب الكبرى ببكين، في ختام أول زيارة لتيلرسون للصين بعد توليه منصبه الشهر الماضي، ولم تتم الإشارة إلى القضايا المثيرة للخلاف مثل البرامج الصاروخية والنووية لكوريا الشمالية، أو تايوان التي تطالب الصين بالسيادة عليها.

ويكتسب هذا اللقاء أهمية، لكونه يأتي بعد تصريحات لترامب أثارت انزعاج الصين، حيث هدد فيها بالتنازل عن سياسة الولايات المتحدة بالاعتراف بـ"الصين الموحدة"، إذا لم يحصل على مزايا تجارية من بكين.

وقال في مقابلة مع شبكة "فوكس نيوز" "إنه يتفهم تماما سياسة الولايات المتحدة في الاعتراف بصين واحدة فقط".

وأضاف: "ولكنني لا أعرف لماذا يتوجب علينا الالتزام بسياسة الصين الواحدة إلا إذا أبرمنا اتفاقا مع الصين له علاقة بقضايا أخرى، من بينها التجارة".

واشتكى ترامب في وقت سابق من أن الصين تضر الولايات المتحدة بتخفيضها قيمة العملة، وفرض ضرائب على وارداتها من الولايات المتحدة، "في الوقت الذي لا نفرض نحن عليهم ضرائب".

تعليقات