اقتصاد

صادرات الصين تتغلب على "مخاوف" الحرب وتصعد بنسبة 9.1%

الخميس 2019.2.14 01:47 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 81قراءة
  • 0 تعليق
حاويات في ميناء في شنغهاي بالصين

حاويات في ميناء في شنغهاي بالصين

رغم حرب الرسوم التجارية المستعرة بين بكين وواشنطن، خالفت الصادرات الصينية التوقعات السلبية وعاودت النمو في يناير/كانون الثاني الماضي بعد انخفاض صادم في الشهر السابق، فيما هبطت الواردات بنسبة أقل من التوقعات.

وأرجع المحللون السبب إلى عوامل موسمية على الأرجح، ويتوقعون تجدد ضعف التجارة مستقبلا.

وأظهرت بيانات الجمارك الصينية، الخميس، أن الصادرات ارتفعت في يناير/كانون الثاني الماضي بنسبة 9.1 % على أساس سنوي.

وكان اقتصاديون استطلعت "رويترز" آراءهم توقعوا انخفاض الصادرات 3.2% بعد تراجعها 4.4% في ديسمبر/كانون الأول 2018.


في المقابل، انخفضت الواردات 1.5% على أساس سنوي، وهو مستوى أفضل كثيرا من توقعات المحللين لانخفاض 10%، وليتقلص بذلك معدل الانخفاض بالمقارنة مع 7.6% في ديسمبر كانون الأول.

وبلغ الفائض التجاري للصين 39.16 مليار دولار في يناير/كانون الثاني 2019، وهو ما يزيد على التوقعات البالغة 33.5 مليار دولار.

ويقول المحللون إن البيانات الصينية في أول شهرين من العام يجب أن تؤخذ بحذر بسبب تشوهات النشاط الناجمة عن عطلة السنة القمرية الجديدة التي وافقت العام الماضي منتصف فبراير/شباط، لكنها بدأت في الرابع من فبراير/شباط هذا العام.

وأظهرت بيانات الجمارك انكماش الفائض التجاري الصيني مع الولايات المتحدة إلى 27.3 مليار دولار في يناير/كانون الثاني 2019 من 29.87 مليار في ديسمبر/كانون الأول 2018.

وانخفضت الصادرات إلى الولايات المتحدة 2.4% على أساس سنوي في يناير/كانون الثاني 2019، بينما تراجعت الواردات من الولايات المتحدة 41.2%.


وارتفعت واردات الغاز الطبيعي لأكبر مستورد في العالم له، إلى مستوى قياسي شهري عند 9.81 مليون طن متجاوزة ذروة ديسمبر/كانون الأول 2018، البالغة 9.23 مليون طن، إذ رفع المستوردون الحكوميون الكميات توقعا لزيادة الطلب على استخدام الغاز في التدفئة.

وحصلت الصين، أكبر مستورد في العالم للنفط الخام، على 42.6 مليون طن من النفط في يناير/كانون الثاني الماضي، وفقا للبيانات التي نشرتها الإدارة العامة للجمارك الصينية، ويعادل ذلك 10.03 مليون برميل يوميا، لتتجاوز الواردات مستوى 10 ملايين برميل يوميا للشهر الثالث على التوالي. 

وتقل واردات يناير/كانون الثاني الماضي، عن المستوى القياسي المسجل على أساس يومي عند 10.43 مليون برميل يوميا في نوفمبر/تشرين الثاني 2018، إذ قللت شركات التكرير المستقلة الشهر الماضي المشتريات بسبب انخفاض مخصصاتها للعام 2019. 

وارتفعت واردات الغاز، بما في ذلك عبر خطوط الأنابيب وشحنات الغاز الطبيعي المسال، إلى 9.81 مليون طن الشهر الماضي بارتفاع 26.2%، بالمقارنة مع يناير/كانون الثاني 2018.

تعليقات