اقتصاد

حيازات الصين من السندات الأمريكية تصل لأعلى مستوى منذ 7 سنوات

الجمعة 2018.2.16 03:51 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 501قراءة
  • 0 تعليق
الصين أكبر حامل أجنبي لسندات الخزانة الأمريكية

الصين أكبر حامل أجنبي لسندات الخزانة الأمريكية

زادت الصين، حيازاتها من سندات الخزانة الأمريكية العام الماضي، لتصل إلى أعلى مستوى لها منذ عام 2010، في مؤشر على مرونة الطلب الصيني على السندات الأمريكية، رغم تصاعد التوترات التجارية بين البلدين. 

ووفقا لبيانات وزارة الخزانة الأمريكية، ارتفعت قيمة حيازات الصين من السندات الأمريكية من 126.5 مليار دولار إلى 1.18 تريليون دولار في ديسمبر من عام 2017.

وذكرت صحيفة "ساوث تشاينا مورنينج بوست": "لا تزال الصين أكبر حامل أجنبي لسندات الخزانة الأمريكية تليها اليابان، التي انخفضت حيازاتها للشهر الخامس على التوالي في ديسمبر  الماضي إلى 1.06 تريليون دولار أمريكي".

وقال مسؤولون صينيون الشهر الماضي، إنه في إطار مراجعة سوق الصرف والنقد الأجنبي، قد تنظر الحكومة الصينية إلى إبطاء أو وقف مشتريات سندات الخزانة الأمريكية، لأنها أصبحت أقل جاذبية بالنسبة إلى أصول أخرى، الأمر الذي من شأنه أن يؤدي إلى تعقيد خطط الولايات المتحدة لزيادة الاقتراض لتمويل عجز الميزانية المتزايد.

وكانت التهديدات التي وجهها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن تضييق التجارة مع الصين، قد أثارت مخاوف من أن الدولة الآسيوية قد تستخدم الخزانة الأمريكية كأداة للانتقام.

وبحسب الصحيفة، فقد ارتفع احتياطي النقد الأجنبي في الصين للشهر الـ12 على التوالي في يناير الماضي، مع صعود قيمة اليوان.

وقال بنك الشعب الصيني، إن الاحتياطي من النقد الأجنبي ارتفع بمقدار 21.6 مليار دولار في الشهر الماضي إلى 3.16 تريليون دولار.

ومنذ بداية هذا العام، صعد اليوان بأكثر من 2% مقابل الدولار، وقال تقرير صادر عن مؤسسة الصين كابيتال الدولية، إن ضعف الدولار يسهم في الأداء القوي لليوان، بالرغم من النمو القوي المتوقع في الاقتصاد الأمريكي عام 2018.

وقال هوانغ تشي لونغ، الباحث في معهد سونينغ للتمويل، إن اليوان مدعوم أيضا بالنمو الاقتصادي الصيني المستقر والمطرد.

تعليقات