الذكاء الاصطناعي

جامعة صينية تستخدم الذكاء الاصطناعي للسيطرة على ظاهرة هروب الطلاب

الأحد 2019.3.17 04:26 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 88قراءة
  • 0 تعليق
الجامعة الصينية تستخدم الذكاء الاصطناعي لمكافحة التغيب الطلاب

الجامعة الصينية تستخدم الذكاء الاصطناعي لمكافحة التغيب الطلاب

من كاميرات مراقبة إلى أنظمة الحضور ببصمات الأصابع، تواصل الجامعات والكليات الصينية التكيف في معركتها لمعالجة تغيب الطلاب عن الفصول الدراسية، ولعل أحدث مثال لمحاولة الصين تحسين معدلات الحضور باستخدام التكنولوجيا، كان في جامعة هانغتشو للعلوم والتكنولوجيا الإلكترونية مقاطعة تشيجيانغ الشرقية.

وأطلقت الجامعة نظام ذكاء اصطناعي من شأنه مساعدة المعلمين في التحري عن الطلاب المتغيبين عن الفصول، من ثم معرفة السبب وتحديد المشكلة أو العقاب المناسب.

وحسب ما ذكرته وكالة أنباء "شينخوا" الصينية، يتلقى المتغيبون في جامعة هانغتشو مكالمات صوتية لأحد الأشخاص يسأله عن سبب تغيبه عن الفصل، إلا أن المتصل ليس إنساناً، ولكن هو تطبيق صوتي مدعوم بتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي.

ويطلب النظام الذكي، الذي طورته جامعة هانغتشو، من الطلاب أسباب غيابهم، من ثم تحديد العقوبة المناسبة عند الاقتضاء.

كما أثبت التطبيق فعاليته، حيث شهدت معدلات الحضور في الجامعة ارتفاعا ملحوظا منذ تطبيقه، وقال أحد الطلاب في الجامعة "لم نعد نجرؤ على تخطي الدروس".


ويمكن للمعلمين فتح التطبيق، الذي يرسل رموزاً عشوائياً للطلاب في أي وقت في الفصل، من ثم يساعدهم على اكتشاف الطلاب المتهربين من الحضور، حيث يحتاج الطلاب بعد ذلك إلى إدخال رمز التحقق لتسجيل الوصول إلى التطبيق وإثبات الحضور.

وفقاً لهو هو جين، المسؤول في مكتب شؤون الطلاب بالجامعة "تستغرق هذه العملية 36 ثانية على الأكثر، وعندما لا يكمل الطالب المتغيب عملية تسجيل الوصول في غضون المهلة الزمنية المحددة سيتصل التطبيق تلقائياً بالطالب، ويتم تحويل المكالمة الهاتفية في اللحظة نفسها إلى نص يرسل عبر الهاتف إلى المعلم مع معلومات عن الطالب.


وقال هو "حتى إذا حاول الطلاب الهروب من المكالمة من خلال تغيير رقم هواتفهم فسيظل غيابهم مسجلاً".

وجذب النظام انتباه مستخدمي الإنترنت بسبب مكالماته التي تعمل بنظام الذكاء الاصطناعي، ولكن وفقا لـ"هو" فهو مجرد جامع للبيانات.

وبناء على هذه البيانات يمكن للنظام الذكي تحليل أسباب عدم رغبة الطلاب في حضور الفصل، ثم إيجاد حلول جذرية، حيث يقوم المعلمون بتنفيذ التوجيه الأكاديمي أو الاستشارات النفسية للطلاب الذين يعانون من مشاكل مختلفة.

وحسب هو جين تاو "هذا هو السبب الأهم بالنسبة لنا لتطوير واستخدام نظام الذكاء الاصطناعي".

تعليقات