تكنولوجيا

البكتيريا البحرية وسيلة لمنع تآكل الصلب في المياه

الأربعاء 2019.1.9 03:51 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 168قراءة
  • 0 تعليق
البكتيريا البحرية وسيلة لمنع تآكل الصلب في المياه- صورة أرشيفية

البكتيريا البحرية وسيلة لمنع تآكل الصلب في المياه- صورة أرشيفية

اقترح مجموعة من العلماء الصينيين لأول مرة مفهوم استخدام البكتيريا البحرية لمنع تآكل المواد الفولاذية في المياه، من خلال تقنية التحرير الجيني. 

وتعتمد معظم الطرق التقليدية في الغالب لمكافحة التآكل على الوسائل الكيميائية أو الكهروكيميائية ذات التكلفة المرتفعة والمضرة بالبيئة.

وحسب ما ذكرته صحيفة "تشاينا ديلي" الصينية، اكتشف علماء من جامعة شانغهاي البحرية ومعهد علوم البحار في جنوب الصين، التابع للأكاديمية الصينية للعلوم، أن البكتيريا البحرية المستخرجة من بحر الصين الجنوبي، يمكن أن تشكل غشاء حيوياً رقيقاً "بيوفيلم" على سطح الصلب، من خلال تقنية التحرير الوراثي.

ويمكن أن يُظهر هذا الغشاء قدرات دائمة ضد تآكل الصلب، أعلى حتى من الطلاء المضادة للتآكل التقليدي.

والغشاء الحيوي الرقيق أو الـ"بيوفيلم"، هو تكدس معقد للكائنات المجهرية، يتسم بإفراز نسيج خارج الخلية محصن ولاصق، ويتميز هذا الغشاء بالارتكاز على الأسطح الصلبة، والتغايرية البنياوية، وأيضاً التنوع الوراثي.

وعند غزو الـ"بيوفيلم "لسطح ما، ينمو تدريجياً عن طريق انقسام الخلايا وجلب خلايا جديدة، وحينها يمكن له أن يتغير من ناحية الشكل والحجم، ليشكل غشاء صلباً مثل الصدف، وبذلك يحمي المواد الفولاذية من التآكل في البيئة المائية.

وبناء على الأبحاث، يقوم العلماء أيضاً بتطوير أنواع جديدة من الفولاذ المقاوم للتآكل، والذي لا يمكنه فقط تحمل البيئة البحرية القاسية، ولكنه أيضاً يتوافق مع نمو الشعاب المرجانية.

ويعد تآكل الصلب في البيئة البحرية مشكلة دولية، لا تتسبب فقط في خسائر اقتصادية ضخمة، بل تشكل أيضاً تهديداً لسلامة الهندسة البحرية.

تعليقات