مجتمع و صحة

"ما ينفعش" حملة مصرية لمناهضة ختان الإناث

الثلاثاء 2018.2.6 02:58 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 80قراءة
  • 0 تعليق
حملة "ما ينفعش" للتوعية بأضرار الختان -تعبيرية

حملة "ما ينفعش" للتوعية بأضرار الختان -تعبيرية

تحت عنوان "ما ينفعش" أطلق مركز تدوين لدراسات النوع الاجتماعي، في مصر، حملة جديدة لتوجيه وبث رسائل توعوية للذكور عبر منصات التواصل الاجتماعي تزامناً مع اليوم العالمي لمناهضة ختان الإناث.

وتحل فكرة اليوم العالمي لمناهضة تلك العادة السيئة يوم 6 فبراير/شباط من كل عام ضمن فاعليات مؤتمر اللجنة الأفريقية الدولية المعنية بالممارسات التقليدية التي تؤثر في صحة المرأة والطفل في مايو/أيار 2005.

وتهدف حملة "ما ينفعش" للتعريف بالأضرار والمخاطر المترتبة على ممارسة تلك العادة السيئة للإناث من الناحية النفسية والصحية والاجتماعية والاقتصادية.  

ويحاول مركز تدوين لدراسات النوع الاجتماعي من خلال هذه الحملة "ما ينفعش" خلق حاله من الجدل بين مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي لزيادة الوعي والنقاش المجتمعي لرفض استمرار ختان الإناث.

وأطلقت الحملة هاشتاج "#ماينفعش" و"#الختان_جريمة" للتفاعل مع الحملة على فيسبوك وتويتر.

وتبنت فكرة مناهضة ختان الإناث الأمم المتحدة بعد ذلك، ومنذ هذا التاريخ وأصبح 6 فبراير/شباط من كل عام هو يوم للتوعية عالمياً من أجل القضاء على انتشار واستمرار تلك العادة السيئة.

ووفقا لهيئة الأمم المتحدة فإن عدد النساء والفتيات اللاتي تعرضن لتلك العادة بلغ 200 مليون نسمة.

تعليقات