سياسة

إدانات فلسطينية لقمع حركة حماس المظاهرات المناهضة لها في غزة

الخميس 2019.3.14 11:49 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 517قراءة
  • 0 تعليق
مظاهرات ضد حركة حماس في قطاع غزة

مظاهرات ضد حركة حماس في قطاع غزة

أدانت عدة تنظيمات فلسطينية، قمع حركة حماس وأجهزتها الأمنية وإطلاقهم الرصاص على المظاهرات المناهضة لها التي انطلقت، اليوم الخميس، في 3 مناطق بقطاع غزة.

وأطلقت عناصر أمنية تابعة لحماس، مساء الخميس، النار لتفريق آلاف الفلسطينيين الذين شاركوا في مظاهرات واسعة ضد الحركة في 3 مناطق بقطاع غزة احتجاجا على الغلاء والضرائب.

وأدانت حركة فتح قمع أجهزة حماس للمواطنين المسالمين الذي خرجوا في قطاع غزة للتظاهر ضد غلاء الأسعار والمطالبة بحياة كريمة.

وقال المتحدث باسم حركة فتح عاطف أبوسيف: إن التعرض للمتظاهرين بهذه الطريقة البشعة وقمعهم بأقصى درجات العنف والاعتداء على الصحفيين واختطاف عشرات المواطنين يشكل انتهاكا فاضحا لكل القوانين والأعراف، وخروجا صارخا عن القيم الوطنية.

وأضاف: "إن شعبنا العظيم الذي يسطر كل ثانية ملحمة من ملاحم الصمود والبطولة إذ يصبو لحياة كريمة ويسطر لحظة أخرى من لحظات نضاله الاجتماعي، لم يستحق هذه المعاملة القاسية وغير الإنسانية".

وأكد أبوسيف أن ما جرى يتطلب موقفا وطنيا حازما، ويؤكد أن الحاجة لاستعادة الوحدة الوطنية ماسة، ومصالح شعبنا لا يمكن أن تنتظر.

وطالب المتحدث باسم "فتح" منظمات حقوق الإنسان بالتحقيق فيما جرى من انتهاكات بحق المواطنين العزل، كما طالبت الكل بالوقوف بصرامة في وجه هذه الانتهاكات .


من جهة أخرى، قال كايد الغول، عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، مساء الخميس، إن قمع حركة حماس للمظاهرات المناهضة لها في قطاع غزة يفاقم من الأزمة الداخلية، مستنكرا استخدام العنف ضد المتظاهرين. 

وأضاف الغول في تصريحات صحفية: "بدلاً من الاستماع لنبض الشارع، يجري التعرض لهم بالعنف وقمع هذه الأصوات الحرّة"، مُحذرا من أن "ما يجري الآن من شأنه أن يفاقم الأزمة الداخلية في القطاع ويضعف الصمود في مواجهات المخططات المُعادية". 

ودعا الغول الأجهزة الأمنية "للتوقف عن القمع فورًا لكل من خرج ليعبر عن رأيه رفضًا للغلاء"، مضيفا: "يجب الاستماع إلى رأي المواطنين والعمل على حل قضاياهم بأسرع وقت ممكن".

وتابع الغول: "لا يمكن دعوة المواطنين غدًا للمُشاركة في مسيرات العودة شرقي القطاع، وفي الوقت نفسه يجري قمع الأصوات التي تنادي برفض الغلاء".


وقال: "رسالتنا للشباب عدم الاعتداء على الممتلكات العامة، وتوحّدوا من أجل أن تفرضوا حقكم في التعبير عن آرائكم في إطار نضال مطلبي ديمقراطي عادل".

وتساءل الغول خلال حديثه: "هل بتنا اليوم أمام مُعادلة عنوانها أن الشعب يُخدِّم على الحكومة، بدلاً من أن تقوم الحكومة بالتخديم على الشعب من خلال توفير كامل احتياجاته".

أطلقت عناصر أمنية تابعة لحركة حماس، مساء الخميس، النيران لتفريق آلاف الفلسطينيين الذين شاركوا في مظاهرات واسعة في 3 مناطق بقطاع غزة احتجاجا على الغلاء والضرائب.

وقال شهود عيان لـ"العين الإخبارية": إن العناصر الأمنية التابعة لحركة حماس أطلقت النيران على المتظاهرين لتفريقهم في جباليا ودير البلح شمال القطاع ووسطه واحتجزت العشرات.

وأضافوا أن مئات الشبان تجمعوا في ميدان الترنس في جباليا شمال قطاع غزة، قبل أن تتدخل عناصر أمنية وتعتدي عليهم وتعتقل بعضهم وسط هتافات منددة بالممارسات القمعية.

وفي وسط قطاع غزة، رشق المئات قوات الشرطة التابعة لحماس بالحجارة بعد تدخلها لقمع المشاركين في المظاهرات بالقوة، فيما تكرر المشهد في رفح .


وحسب المراقبين تعد المظاهرات التي خرجت اليوم في غزة ضد حركة حماس هي الأكبر حجما منذ سيطرتها على القطاع في عام 2007.

ورفع مشاركون لافتات ضد الغلاء وفرض الضرائب، مطالبين بتحقيق الوحدة الفلسطينية وإنهاء الانقسام.

وقبيل انطلاق المظاهرات عصر اليوم، استعرضت الذراع المسلحة لحماس قوتها في المكان بتنظيم استعراض عسكري لقي إدانة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

تعليقات