شباب

وفد إماراتي يشارك باجتماع دولي في إسبانيا حول قضايا الأطفال والشباب

الجمعة 2019.4.12 04:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 54قراءة
  • 0 تعليق
شعار مكتب "الشارقة صديقة للطفل"

شعار مكتب "الشارقة صديقة للطفل"

شارك وفد من الشارقة برئاسة مكتب "الشارقة صديقة للطفل" لأول مرة في الاجتماع الثاني للمجلس الاستشاري للأطفال والشباب، الذي نظمته منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" في العاصمة الإسبانية مدريد، مؤخراً بمشاركة 12 دولة.

يأتي ذلك بهدف إتاحة الفرصة للأطفال واليافعين في المدن الحاصلة على لقب "مدينة صديقة للأطفال واليافعين" لإبداء آرائهم والتعبير عن تطلعاتهم حول المدن الصديقة للأطفال واليافعين.

ضم الوفد الإماراتي الدكتورة حصة خلفان الغزال المديرة التنفيذية لمكتب الشارقة صديقة للطفل، وسامية المندوس رئيسة وحدة التسويق والفعاليات في مكتب الشارقة صديقة للطفل، ومايد المرّ وشمسة النقبي، حيث يطرحون تصوراتهم حول الأولويات التي يجب أن تتضمنها أجندة ومخرجات القمة العالمية الأولى للمدن الصديقة للأطفال واليافعين المقرر انعقادها في أكتوبر/تشرين الأول 2019 بمدينة كولونيا الألمانية.

وقالت الدكتورة حصة خلفان الغزال إن هذا التحدث يمثل منبراً دولياً لأطفال وشباب الشارقة للتعبير عن آرائهم وتبادل الأفكار مع أقرانهم، وهي خطوة تعكس رؤية الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وتوجيهاته في التركيز على حماية حقوق الأطفال، وجعلها في مقدمة أولويات استراتيجية التنمية للإمارة الشارقة.

وحصدت الشارقة لقب "مدينة صديقة للأطفال واليافعين" في مايو/أيار 2018، تكريماً للجهود التي بذلتها عبر مختلف مؤسساتها وهيئاتها المعنية بالطفولة، وتتويجاً لما حققته من إنجازات مشرّفة على صعيد حماية حقوق الطفل ورعاية الشباب.

وبهذا الاعتماد الرسمي تكون الشارقة أول مدينة في العالم تحصل على هذا اللقب من "مبادرة المدن الصديقة للأطفال" العالمية التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف"، وفقاً للمعايير والشعار الجديد الذي استحدثته الهيئة الأممية العام الماضي، لضمان تنفيذ اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل.

تعليقات