بيئة

إسفنجة مصرية "ذكية" لامتصاص الملوثات

الإثنين 2018.10.8 10:01 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 191قراءة
  • 0 تعليق
الجرافين المستخدم في إعداد الإسفنجة السحرية

الجرافين المستخدم في إعداد الإسفنجة السحرية

أنتج فريق بحثي بالمركز القومي للبحوث المصري إسفنجة ذكية لامتصاص ملوثات المياه باستخدام مادة الجرافين ضمن مكوناتها.

والجرافين؛ مادة من مشتقات الكربون، وتتميز بقدرتها على توصيل الكهرباء مع ميزة السماح بنفاذ الحرارة والضوء عبر خلاياها، وأهلتها هذه المزايا للاستخدام في مجالات عدة، منها إنتاج الشرائح الإلكترونية والاستخدامات الطبية، وتحلية مياه البحر، وتنقية المياه من الملوثات.

ويقول الدكتور بدوي أنيس، الباحث بقسم الطيف بالمركز القومي للبحوث، لـ"العين الإخبارية": "أنتجنا من تلك المادة كريات صغيرة جدا في أحجام نانومترية (1 إلى 2 مليمتر) لتنقية مياه الصرف الصناعي من الملوثات، ولكن وجدنا صعوبة في استعادة تلك الكريات من المياه بعد قيامها بمهمة امتصاص الملوثات، ففكرنا في إنتاج إسفنجة ذكية من مواد صديقة للبيئة يتم وضع الجرافين ضمن مكوناتها".

ويساعد وجود الجرافين داخل الإسفنجة على امتصاص الملوثات، ومن ناحية أخرى تتيح إمكانية استعادة المادة التي تمت تنقية المياه منها، لإعادة استخدامها في الصناعة مرة أخرى، كما أوضح دكتور أنيس.

ويضيف: "جربنا الإسفنجة مع الأصباغ في صناعات النسيج، ونجحت في تنقية المياه منها، وأمكن إعادة استخدام تلك الأصباغ في الصناعة مرة أخرى".

وسجل الفريق البحثي الإسفنجة الذكية كبراءة اختراع في أكاديمية البحث العلمي، ويعكفون حاليا على إجراء المزيد من الأبحاث لاختبار قدرتها على امتصاص ملوثات أخرى غير الأصباغ.


تعليقات