سياسة

"تعاون 2".. تمرين عسكري بين الإمارات وعمان يكذب إعلام الفتنة القطري

الأحد 2019.2.3 10:14 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 621قراءة
  • 0 تعليق
عناصر من الجيش الإماراتي وجيش سلطنة عمان

عناصر من الجيش الإماراتي وجيش سلطنة عمان

جاء التمرين العسكري الإماراتي العماني المشترك "تعاون 2"، الذي انطلق اليوم الأحد في دولة الإمارات، ليدحض أكاذيب إعلام الحمدين القطري وذبابه الإلكتروني.

وأكد مغردون من البلدين ومن دول الخليج أن التمرين العسكري المشترك، المقرر أن يستمر حتى 14 فبراير/ شباط، يعزز الأخوة والتعاون بين الدولتين الشقيقتين، ويكذب في الوقت نفسه إعلام الحمدين الذي نشطت ترسانته الإعلامية وذبابه الإلكتروني خلال الفترة الماضية لإثارة الفتنة، عبر بث أخبار مفبركة لإحداث الوقيعة بين الشعبين الإماراتي والعماني.

وأشاد مغردو من سلطنة عمان بحكمة دولة الإمارات، وأكدوا أن لها مكانة خاصة، وأنها "دولة عزيزة على قلوبهم"

إعلام الحمدين وإثارة الفتنة 


ومنذ إعلان الدول الداعية لمكافحة الإرهاب (السعودية والإمارات والبحرين ومصر)، في 5 يونيو/حزيران 2017، قطع العلاقات الدبلوماسية وخطوط النقل مع قطر، بسبب دعم الدوحة للإرهاب، يحاول نظام الحمدين عبر أذرعه الإعلامية إثارة الفتنة بين شعوب دول الخليج، خصوصا الشعبين الإماراتي والسعودي من جانب، والشعبين العماني والكويتي من جانب آخر.

وسبق أن كشفت شركة الخطوط الجوية الكويتية، في يونيو/ حزيران الماضي، كذب إعلام تنظيم الحمدين، نافية تلقيها توجيهات سعودية بمنع المعتمرين القطريين من السفر عبرها لأداء مناسك العمرة.

الخطوط الكويتية نفت أيضاً في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، ما ذكرته وسائل إعلام الحمدين بشأن رفض مطار دبي هبوط طائرة كويتية اضطرارياً بسبب راكب قطري، وبينت أنه تمت استضافة ركاب هذه الرحلة ومن ضمنهم راكبان قطريان في فندق المطار بدبي، وقالت: "إنها تتقدم بالشكر لسلطات مطار دبي على حسن تعاملهم الكريم مع كل ركاب الرحلة".


مغردون يكذبون مزاعم إعلام الفتنة

وتناول المغردون خبر التمرين العسكري المشترك، مشيدين بالعلاقات الأخوية بين الدولتين، وانتقدوا سعي إعلام الحمدين إثارة الفتنة بينهما.

وقال المغرد الذي يحمل اسم شعب الإمارات: "تمرين عسكري مشترك بين دولة الإمارات وسلطنة عمان حفظهما الله وأدام الأخوة والترابط بينهما، ونقول لأصحاب الفتنه اتقوا الله في الشعبين المسلمين".

بدوره، قال المغرد الإماراتي بوطلال: "تعاون 2" تمرين عسكري مشترك بين الإمارات وسلطنة عمان.. على عين الحسود نبقى نحن أهلا وإخوانا".



أما المغرد السعودي فيصل الخريجي فتهكم على إعلام الفتنة قائلا: "(تعاون 2) تمرين عسكري مشترك بين الإمارات وعمان.. أهل الفتن ما عندكم سالفة".

بدوره، قال المغرد العماني أُسيد أحمد: "ها هم جنودنا البواسل من سلطنة عمان ودولة الإمارات الشقيقة يمارسون تمرينا عسكريا مشتركا".

وأردف: "️والله لن يستطيع الحاسدون والحاقدون التفريق بيننا، وخسئوا وخسئت محاولاتهم الفاشلة، نبقى إخوانا وأهلا ما يفرقنا شيء، الله يحفظ سلطنة عمان ودولة الإمارات".

المغرد العماني محمود سعيد علق على خبر التمرين عبر الدعاء للبلدين، قائلا: "ربي يوفقهم لما فيه الخير والصلاح والأمارات دولة عزيزة على قلوبنا".

بدوره، أشاد المغرد العماني صاحب المعرف "@Ta_515_ " بحكمة الإمارات في دحض الفتن قائلا: "لله دركم يا عيال زايد، التمرين جاء في وقت الفتن حكمه عظيمة"، وذيل تغريدته بإعلام الدولتين.



علاقات تاريخية 

وانطلق اليوم التمرين الإماراتي العماني المشترك "تعاون 2"، الذي يستمر حتى 14 فبراير/ شباط الحالي، وذلك في إطار التعاون والتنسيق وتبادل الخبرات والمعلومات العسكرية.

يأتي التمرين في إطار التمارين المشتركة بين دولة الإمارات وسلطنة عمان، وضمن التعاون الخليجي المشترك وتعزيز الإمكانيات العسكرية للمشاركين.

ويؤكد التمرين "تعاون 2" على العلاقة التاريخية المتميزة بين البلدين الشقيقين، التي قامت وفق أسس راسخة، ولتكريس مفهوم اللحمة والتقارب الخليجي المشترك لاكتساب المزيد من الخبرات الميدانية والقدرة القتالية، في إطار التعاون الدفاعي والتنسيق المشترك القائم بين دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان.

وتحقق هذه التمارين نجاحا لافتا من خلال التدريبات والدروس النظرية والتطبيقية التي تشهدها، خصوصا أنها تأتي بدعم من القيادات العسكرية في البلدين لتعزيز الإمكانيات العسكرية والقدرات الفنية للأفراد المشاركين فيها، إضافة إلى تعزيز المهارات الفردية والجماعية، وفقا للمستجدات الحديثة في التدريب العسكري.

ويهدف تمرين "تعاون 2" إلى الاستفادة من خبرات الجانبين في مجال النظريات والتكتيكات العسكرية الحديثة المكتسبة، من خلال التمارين والتدريبات التي أجراها كل جانب خلال السنوات الماضية.


تعليقات