منوعات

جامعة صينية تتيح التدخين في فصولها لدراسة التبغ

الأربعاء 2019.3.13 03:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 100قراءة
  • 0 تعليق
صورة من محاضرة عن التبغ في جامعة يونان

صورة من محاضرة عن التبغ في جامعة يونان

تفرض المدارس والجامعات قوانين صارمة فيما يتعلق بالتدخين داخل القاعات الدراسية أو الحرم الجامعي إجمالاً، إلا أن مجموعة من الصور الصادمة التي تظهر طلبة إحدى الجامعات الصينية يدخنون خلال المحاضرة وأمام أستاذهم بشكل طبيعي، أثارت جدلاً كبيراً عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأثارت الصور جدلا كبيرا حين انتشرت بشكل واسع على موقع Weibo للتواصل الاجتماعي، وهو أشبه بالنسخة الصينية لتويتر، حيث استهجن رواده سماح مدرّس في جامعة يونان الصينية لطلابه تدخين السجائر علنا دون ردعهم عن ذلك.


ودافع تشاو تشنغ شونغ، عميد جامعة يونان الزراعية، عن تلك الممارسات، قائلاً إن تلك الصور جاءت لأسباب أكاديمية، فاللقطات أُخذت خلال حصة عن التبغ، والسماح للطلبة بالتدخين ما هو إلا إحدى الوسائل التعليمية لمساعدتهم على التمييز بين أنواع مختلفة من السجائر، ورصد الفرق بالطعم الذي تتركه كل منها والتهيج الذي تسببه والرماد التي تخلفه عند انتهائها، حيث جلب المدرّس سجائر ذات علامات تجارية مختلفة وقدمها للطلبة لتجريبها.


وعلى الرغم من أنهم غير مجبرين على التدخين، فإن معظم الطلاب شاركوا في تجربة ”التقييم الحسي“ للتعرف عن قرب على تقنيات السجائر كما دافعوا عن معلميهم على مواقع التواصل الاجتماعي مؤكدين أن ما حدث جزء من التجارب التعليمية.

ونقل موقع Oddity Central عن أحد الطلبة قوله: ”هذا ليس تدخيناً، وإنما أسلوب تعليم، التقييم الحسي ضروري جدا لهذه المادة“.

وتؤكد جامعة يونان أن تعليمات السلامة تُقدم للطلبة قبل بدأ المحاضرة وأنهم غير مجبرين على حضور هذا النوع من الدروس.

تعليقات