حوادث

محاكمة "إل تشابو" تنطلق في نيويورك وسط تدابير أمنية مشددة

الثلاثاء 2018.11.6 12:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 226قراءة
  • 0 تعليق
يواكين "إل تشابو" غوسمان

يواكين "إل تشابو" غوسمان

انطلقت محاكمة بارون المخدرات المكسيكي يواكين "إل تشابو" غوسمان الذي تزعم لمدة 25 عاما أحد أقوى كارتلات المخدرات في العالم، الاثنين في نيويورك وسط تدابير أمنية مشددة.

وبعد قرابة سنتين على تسليم السلطات المكسيكية تاجر المخدرات هذا إلى الولايات المتحدة في كانون الثاني/يناير 2017، وصل إل تشابو، وهو لقب يعني "قصير القامة"، إلى محكمة بروكلين مرتديا بزّة بلون أزرق داكن مع قميص أبيض.

وبدا الرجل الذي استعان بمترجم؛ والذي يعتبره القضاء الأميركي أقوى تاجر مخدرات منذ وفاة بابلو إسكوبار في 1993، هادئ البال ومتنبّها لما يحصل حوله.

ويتهم غوسمان البالغ من العمر 61 عاما بأنّه تزعّم بين 1989 و2014 كارتل سينالوا المسمّى على اسم منطقة تقع في شمال غرب المكسيك يتحدّر منها تاجر المخدرات. وفي حال أدانه القضاء الأمريكي، يواجه احتمال الحكم عليه بالسجن مدى الحياة.

وبحسب بيان الاتّهام، هرّبت هذه العصابة أكثر من 154 طنا من الكوكايين إلى الولايات المتحدة، فضلا عن كمّيات كبيرة من الهيرويين والميثامفيتامين والماريجوانا تقدّر قيمتها بـ14 مليار دولار.

وبدأت المحاكمة باختيار 12 عضوا في هيئة المحلّفين وستة ردفاء لهم من بين مئة شخص، على أن تتّخذ الهيئة حلّتها النهائية الجمعة. وهذه الجلسات مغلقة، وفق الأصول المرعية للمتّهمين الذين يعدّون خطيرين.

وستبقى أسماء أعضاء هيئة المحلّفين طيّ الكتمان لحمايتهم، وكلّ يوم سيرافقهم نحو 20 عنصرا مسلحا مع كلاب مدرّبة في طريقهم إلى المحكمة الخاضعة لتدابير حماية مشدّدة.

وبعد جلسات تستمر قرابة أربعة أشهر، سيقرر المحلّفون ما إذا كانت الأدلة كافية لإدانة إل تشابو بـ 11 تهمة رئيسية، من بينها الاتجار بالمخدرات وتوزيعها وحيازة أسلحة نارية وغسل أموال. وهو يخوض المحكمة دافعا ببراءته من هذه التهم.

وهو لا يحاكم بتهمة القتل مع أن المدّعين يؤكدون أنهم قادرون على إثبات أنه أمر بما لا يقل عن 37 عملية اغتيال.

تعليقات