China
فن

انتهاء أزمة جثمان نهاد طربيه في باريس.. والجنازة الجمعة

الثلاثاء 2018.2.6 12:55 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1351قراءة
  • 0 تعليق
نهاد طربيه

نهاد طربيه

أعلن الفنان اللبناني فارس كرم أن جثمان الفنان الكبير الراحل نهاد طربيه، الذي رحل في باريس قبل 10 أيام وظل جسده معلقا طوال هذه الفترة، سيصل بيروت مساء الأربعاء المقبل أو صباح الخميس عبر طيران الشرق الأوسط، التي أعلنت تحمل نفقات نقل الجثمان دون أي تكاليف. 

وأكد كرم، عبر حسابه الرسمي في موقع التدوينات القصيرة تويتر، أن لبنان سيودع طربيه في مأتم شعبي، على أن تتم الصلاة على روحه في تمام الواحدة بعد ظهر الجمعة المقبل.

كانت حالة من الغضب اجتاحت نجوم الفن اللبناني على مواقع التواصل الاجتماعي لتأخر وصول جثمان طربيه، حيث كتب الفنان راغب علامة، عبر حسابه الرسمي في موقع تويتر: "‏يا دولة الفساد.. هناك فنان كبير اسمه نهاد طربيه حمل لبنان في صوته لمدة ٤٥ عاما، توفي في باريس منذ 10 أيام، حتى الآن لم يصل جثمانه إلى لبنان لكي يوارى الثرى في بلده وبين أهله.. في الواقع إنه لا محاصصة سياسية في دفنه، هل هناك منكم من يكون عنده شيء من الذوق لكي يتابع قضيته؟"، خاتما تدوينته بهاشتاج "#عار".

الفنان عاصي الحلاني علق أيضا بقوله: "‏عدم وصول جثمان الفنان الراحل نهاد طربيه إلى لبنان بعد 10 أيام على وفاته أمر محزن ومؤسف للفنان اللبناني، أين المسؤولون في لبنان؟ نهاد الذي حمل لبنان بصوته إلى العالم لا يجد من يحمله إلى وطن الأرز، نقول دائماً إكرام الميت دفنه، لكن للأسف عنا صاير العكس.. ما في كرامات حتى تدفن".

الفنانة سيرين عبدالنور، انتقدت تأخر وصول جثمان طربية قائلة: "‏نهاد طربية خارج قبره علماً إنو لليوم بصرلو عشر أيام متوفى! مين المسؤول؟ عم بقولو معاملات عالقة بباريس لنقلو لبيروت! لو كان سياسيا كان صار هيك؟ وين حق الفنان ببلدنا؟ والله عيب!!!".

كان الفنان نهاد طربية توفي يوم 26 يناير الماضي، في العاصمة الفرنسية باريس إثر نوبة قلبية مفاجأة عن عمر ناهز 67 عاما.

نهاد طربيه توفي قبل 10 أيام إثر أزمة قلبية

ويعتبر طربيه، ابن بلدة صوفر في جبل لبنان، من الجيل الطربي الشعبي الذي تأثر بمرحلة الستينيات الفنية، وكان أحد أبرز من ساروا على خطى ونغمات الفنان الراحل فريد الأطرش، إلى حد تطابق درجات الصوت وكذلك العزف على آلة العود.

بدأ مسيرته الفنية في الأحياء الشعبية الجبلية قبل أن ينطلق في الإذاعة اللبنانية، وتذاع له أغنيات في سبعينيات القرن الماضي، وبلغ قمة شهرته في الثمانينيات من خلال أغنية "بدنا نتجوز عالعيد"، التي تخطت حدود لبنان وحققت انتشارا واسعا في الدول العربية.

وقدم طربيه على مدى مشواره أغنيات باللهجتين اللبنانية والمصرية، من أشهرها "يا أميرة يا بنت الامرا"، و"لبنان يا حبنا راجعينلك راجعين"، و"طيب جدا"، و"مشوار الحياة"، و"القمر مسافر".

تعليقات