منوعات

اليوجا والغناء ينقذان بريطانية من الغرق

الثلاثاء 2018.8.21 08:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 474قراءة
  • 0 تعليق
كاي لونجستاف

كاي لونجستاف

تمكنت فرق الإنقاذ، بمساعدة حرس الحدود وطائرة استكشاف، من انتشال المضيفة البريطانية كاي لونجستاف، البالغة من العمر 46 عاما، بعد أكثر من 10 ساعات قضتها في البحر الأدرياتيكي، على بعد 60 ميلا من الساحل الكرواتي.

وكانت لونجستاف قد سقطت من الطابق السابع من على ظهر سفينة كانت في طريقها إلى فينيسيا، ولم يتحدد ما إذا كانت قد سقطت من على السور عن غير عمد، أو أنها قفزت من عليه، حيث ذُكر أنها كانت تحت تأثير المشروبات الكحولية تلك الليلة.

وقُرعت أجراس الإنذار بعد منتصف الليل فور سقوط لونجستاف، ما أثار حالة من الرعب لدى طاقم السفينة وركابها، لتبدأ عمليات البحث مباشرة، حيث عادت السفينة في نفس خط السير الذي سلكته وقامت بعدة جولات ذهابا وإيابا حتى عثروا على السائحة البريطانية. 

وبعد إنقاذها، رست السفينة على الساحل الكرواتي، حيث تم نقل المضيفة البريطانية إلى أحد مستشفيات مدينة باولا.

وكشفت الفرق الطبية في المستشفى أن كاي لونجستاف صمدت كل تلك الساعات في المياه الباردة بفضل لياقتها العالية التي اكتسبتها بسبب ممارسة تمارين اليوجا، إضافة إلى الغناء الذي ساعدها على ألا تشعر ببرودة المياه بعد منتصف الليل.

يذكر أن أسوار السفينة مصممة لمنع سقوط الناس، بالإضافة إلى تزويد سطح السفينة بكاميرات مراقبة.

تعليقات