مجتمع و صحة

ديوان ولي عهد أبوظبي يطلق البرنامج الإماراتي للتدريب الإعلامي

السبت 2017.8.26 01:09 مساء بتوقيت ابوظبي
  • 486قراءة
  • 0 تعليق
شعار البرنامج الإماراتي للتدريب الإعلامي

شعار البرنامج الإماراتي للتدريب الإعلامي

أطلق مكتب شؤون التعليم في ديوان ولي عهد أبوظبي "البرنامج الإماراتي للتدريب الإعلامي" الذي يهدف إلى دعم الشباب الإماراتي من خريجي وخريجات الإعلام التقليدي والجديد لصقل مواهبهم عبر توفير فرص التدريب والعمل في أبرز مؤسسات الإعلام العالمية المتواجدة في الإمارات.

وتشكل هذه المبادرة مناسبة للاحتفاء بتراث وقيم الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الذي أكد على أهمية الارتقاء بالكفاءات الوطنية وتمكين الشباب الإماراتي بالمهارات والخبرات العالمية ليكون في طليعة شعوب العالم ومساهماً أساسياً في مسيرة التطوير والتنمية وبناء مجتمع السعادة والمعرفة.

ويتطلع مكتب شؤون التعليم في ديوان ولي عهد أبوظبي إلى استكمال جهوده في ترسيخ الشراكة مع القطاع الخاص وتصميم البرامج التدريبية للشباب الإماراتي، بحيث تشمل إلى جانب الإعلام مجالات وميادين أخرى تتطلب التعاون الوثيق والمستمر مع المؤسسات الخاصة في الإمارات.

ويعمل البرنامج على تعزيز التعاون مع أبرز الجامعات الوطنية والدولية، والتي تضم مختلف تخصصات الإعلام، لاختيار أفضل الكفاءات من خريجي وخريجات الإعلام للانضمام إلى البرنامج. وتضم قائمة الشركاء الأكاديميين كلا من : جامعة أبوظبي وجامعة زايد وجامعة الإمارات، وجامعة نيويورك أبوظبي، والجامعة الأمريكية في دبي والجامعة الأمريكية في الشارقة والجامعة الأمريكية في الإمارات وجامعة عجمان.


ويسعى "البرنامج الإماراتي للتدريب الإعلامي" إلى توفير فرص التدريب الوظيفي للمرشحين الذين يتم اختيارهم من قبل لجنة متخصصة تابعة لمكتب شؤون التعليم.

وسيتم توقيع مذكرات تفاهم مع أكثر من 15 مؤسسة عريقة في مجال النشر والإعلان والعلاقات العامة والإنتاج التلفزيوني والإعلام الجديد من بينها: نيوزويك، والعربية وهيل نولتون ومجموعة بوبليسيس، وإمباكت بي بي دي أو، ومجموعة بي بي جي، وجريدة الأهرام، وبلومبورغ ونوماد وكارما.

وأعرب محمد خليفة النعيمي، مدير مكتب شؤون التعليم في ديوان ولي عهد أبوظبي، عن تطلعه من خلال إطلاق البرنامج إلى استكمال رؤية الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ثراه في بناء جيل إماراتي يمتلك خبرات عالمية ومستعد للتزود بالمعارف والعلوم والتقنيات التي تؤهله للريادة.

وأكد النعيمي أن هذا البرنامج لن يكون الوحيد لتحقيق هذه الرؤية، مشيراً إلى أن مكتب شؤون التعليم يدرس مجموعة من البرنامج والمبادرات التي تلتقي على أهداف مشتركة أبرزها: الارتقاء بالشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص، وتمكين الشباب الإماراتي بالمعارف والمهارات التي تلبي متطلبات المستقبل في المجالات كافة.


وأضاف مدير مكتب شؤون التعليم في ديوان ولي عهد أبوظبي أن البرنامج يجسد أهداف ورؤية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة للاستثمار في رعاية الشباب وتنمية مهارات الجيل الجديد وتمكينه من امتلاك التقنيات الإعلامية المتطورة، ليساهم في تحقيق أهداف الأجندة الوطنية 2021 واستراتيجية الإمارات من أجل المستقبل، مشيراً إلى أن البرنامج يساهم في تطوير علاقات التعاون مع المؤسسات الإعلامية في القطاع الخاص، للارتقاء بدور الإعلام وتعزيز مكانة الدولة على الساحتين الإقليمية والعالمية.

وأضاف النعيمي أن آلية الانتساب إلى البرنامج تتم من خلال تقديم الطلبات عبر الموقع الإلكتروني الخاص بالبرنامج الإماراتي للتدريب الإعلامي uaemediaapp.ae على أن يكون المتقدمون من حملة الشهادات الجامعية بدرجة البكالوريوس أو الماجستير من الجامعات المعتمدة، وألا يكون قد مرّ على تخرجهم أكثر من 5 سنوات وألا تزيد أعمارهم عن 26 سنة. بعدها تختار اللجنة التابعة لمكتب شؤون التعليم المرشحين الذين تتوفر لديهم شروط الانضمام للبرنامج ليتم بعدها توزيعهم على المؤسسات الشريكة بحسب الشواغر وفرص التدريب المتوفرة لديها.


وأشار النعيمي إلى أن مذكرات التفاهم التي سيتم توقيعها مع المؤسسات الإعلامية تنص على عدد الطلاب المختارين والمكافأة الشهرية التي سيتقاضاها المتدربون، إضافة إلى الفترة الزمنية للتدريب والتي تتراوح بين 6 أشهر وسنة كحد أقصى.

وأوضح النعيمي أن مكتب شؤون التعليم في ديوان ولي عهد أبوظبي سيتابع عن كثب أداء المتدربين في المؤسسات المختارة التي سترفع تقارير ربع سنوية للمكتب تتضمن معلومات شاملة عن إنتاجية المتدرب ومستوى نجاحه في تخطي التحديات واكتساب الخبرات المتاحة.

تعليقات