سياسة

ابن دغر: معركتنا مع الإرهاب طويلة

الأحد 2017.11.19 01:18 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 935قراءة
  • 0 تعليق
 رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر في كلمة أمام الدعاة ورجال الدين باليمن

رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر في كلمة أمام الدعاة ورجال الدين باليمن

قال رئيس الوزراء اليمني الدكتور أحمد عبيد بن دغر، إن معركة بلاده مع الإرهاب طويلة، لافتاً إلى أن الارهاب لا دين له ولا جغرافيا ولا وطن. 

وقال ابن دغر، في كلمته التي ألقاها في لقاء موسع بالعاصمة المؤقتة عدن أمام العلماء والخطباء والدعاة، إن هذه المحاولات البائسة لإسكات اصوات الحق والوسطية لن تجدي نفعاً، وستهزم العناصر الضالة بتكاتفنا جميعاً، والاستمرار في قول كلمة الحق.


وأكد ابن دغر أن كل من يتوسل العنف ويلجأ إلى الإرهاب مجرم تجب إدانته ومواجهته وملاحقته بكل الوسائل القانونية المتاحة، وإن أول خطوات المواجهة تتجسد بنبذ الفرقة وتوحيد الصفوف على المستوى الرسمي والشعبي، وأهمية الدور المحوري للخطباء والعلماء والدعاة في هذا الجانب.

وقال رئيس الوزراء إن آفة الإرهاب التي لا دين له ولا جغرافيا ولا وطن، لافتاً إلى أن الأعمال الارهابية التي شهدها الجميع مؤخراً دليل على أن أمننا واستقرارنا مستهدف ومهدد.

وقال إن المسؤولية تقتضي أن نتنبه جميعنا إلى هذا الخطر الداهم والمسارعة لقطع الطريق والتصدي لهذا الإرهاب وعدم السماح له بالتمدد أو النمو.

وأكد أن وقوف العلماء والخطباء والدعاة وجميع اليمنيين دون استثناء حول الدولة الشرعية ومؤسساتها لا سيما المؤسسة العسكرية والأمنية، هو الضمان الحقيقي لحماية بلادنا وشعبنا من شرور التطرف والعنف والإرهاب.

وخلال اللقاء تمت مناقشة دور العلماء والدعاة والخطباء في مواجهة الغلو والتطرف والتصدي لمواجهة الانحراف الفكري لعناصر الإرهاب الضالة، ونشر قيم الوسطية والاعتدال كأساس للدين الإسلامي الحنيف.


تعليقات