سياسة

السعودية تدين انتهاكات الحوثيين بحق طواقم الإغاثة باليمن

الجمعة 2017.11.17 08:18 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 939قراءة
  • 0 تعليق
الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، المستشار بالديوان الملكي السعودي

الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، المستشار بالديوان الملكي السعودي

قال الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، المستشار بالديوان الملكي السعودي، المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، إن المملكة تدين اعتداءات المليشيات الحوثية على المنظمات الإغاثية في اليمن والتي بلغت 16 حالة اعتداء منذ العام 2015.

وأكد خلال مخاطبته الاجتماع رفيع المستوى للشراكة من أجل السلام الدائم في اليمن بالعاصمة الإيطالية روما، اليوم الجمعة، أن جميع المعابر اليمنية التي تسيطر عليها الحكومة الشرعية مفتوحة أمام المساعدات الإنسانية.

وكشف عن تخصيص المملكة العربية السعودية ميناء جيزان للمساهمة مع المعابر في تسهيل تدفق الإغاثة إلى اليمن.

ودعا الربيعة الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية الأخرى العاملة في اليمن لتحقيق اللامركزية في العمل الإنساني وعدم  الاعتماد على مدينة واحدة كمقر لمكاتبها.

واستعرض جهود المملكة لدعم الشعب اليمني خلال العامين ونصف الماضيين وما تسعى لتقديمه من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الانسانية.

كما استنكر الربيعة اعتداءات المليشيات الحوثية على مساعدات المنظمات التابعة للأمم المتحدة والهيئات الإغاثية والعاملين معها منذ العام 2015 حتى اليوم، والتي بلغت 16 حالة اعتداء تنوعت بين القتل والخطف والسجن وإغلاق المكاتب واعتداءات النهب والسلب.


وأوضح أن المليشيات الحوثية عملت على إغلاق المنافذ ومكاتب المنظمات الدولية العاملة في اليمن وهجمت واستولت على 65 سفينة و124 قافلة إغاثية و628 شحنة مساعدات، ما يعبر عن انتهاكات صارخة لمواثيق العمل الإنساني وقوانينه.

وأشار إلى أن الانقلابيين يعملون على عرقلة الجهود الإنسانية عبر استهداف المناطق السكنية وطواقم العمل الإنساني وتضييق الخناق على المدنيين.

وناشد المجتمع الدولي الاضطلاع بمسؤوليته ومحاسبة المليشيات الانقلابية على تجاوزاتها التي تعيق العمل الإنساني وتستخدم الأطفال أدوات حرب في جريمة محرمة دولياً.

وذكر "الربيعة" أن مركز الملك سلمان للإغاثة يضطلع بجهود كبير في المجال الإنساني باليمن، مشيراً إلى أنهم لم يتوانوا عن تقديم المساعدات على الرغم من الانتهاكات المتكررة التي تستهدف مساعدات المركز  والفرق الأخرى العاملة على الأرض.

وبيّن أن المركز يدرك دوره الإنساني جيدا ويعمل بكل تفان لتقديم خدماته للشعب اليمني ليساعده على تجاوز أزمته الحالية.

وتابع: "إجمالي المساعدات التي قدمتها المملكة إلى اليمن من شهر إبريل/نيسان 2015 إلى شهر أكتوبر/تشرين الأول 2017 التي بلغت 8.27 مليار دولار أمريكي، وقام المركز بعمليات نوعية مثل عمليات الإسقاط الجوي للمساعدات الغذائية والطبية في تعز وكسر الحصار الذي فرضته المليشيات الانقلابية".

تعليقات