رياضة

مدير بطولة ديفيز يلمح لإمكانية الاندماج مع كأس اتحاد لاعبي التنس

الخميس 2018.11.22 12:33 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 206قراءة
  • 0 تعليق
ألبرت كوستا

ألبرت كوستا

قال ألبرت كوستا، مدير بطولة كأس ديفيز للتنس، إن منظمي البطولة مستعدون للاندماج مع كأس اتحاد اللاعبين المحترفين في بطولة واحدة، مع التأكيد على أن كأس ديفيز التي تقام منذ 118 عاما ستبقى هي المسابقة الأولى على خريطة التنس الدولية للفرق.

وستنطلق كأس ديفيز في شكلها الجديد، والتي ينظمها الاتحاد الدولي للتنس، في مدريد في نوفمبر/تشرين الثاني 2019، في بطولة تشبه كأس عالم للتنس لمدة أسبوع.

لكن من المرجح أن تواجه البطولة الجديدة منافسة من بطولة أخرى جديدة تنظمها رابطة لاعبي التنس المحترفين من المقرر انطلاقها في أستراليا ولمدة أسبوع في بداية الموسم في يناير/كانون الثاني 2020 أي بعد نحو 6 أسابيع فقط من كأس ديفيز.

ويرى كوستا، الفائز بلقب فرنسا المفتوحة في 2002 والقائد السابق لمنتخب إسبانيا في كأس ديفيز، أنه لا يرى سببا يمنع اندماج البطولة التي تنظمها رابطة لاعبي التنس المحترفين مع كأس ديفيز مستقبلا.

وأوضح كوستا في مقابلة مع رويترز: "الاتحادات الكبرى تتواصل للقيام بشيء مشترك مستقبلا فيما يتعلق ببطولات فرق الرجال والسيدات".

وأضاف: "ستبقى كأس ديفيز قائمة مع وجود مشاركة من جانب رابطة لاعبي التنس المحترفين وستتضمن نقاطا للتصنيف".

وأتم: "سيبقى اسمها كأس ديفيز لكن مع احتمال مشاركة اتحاد لاعبي التنس المحترفين. لِمَ لا؟ الفكرة قائمة بالفعل".

وتسبب ظهور كأس اتحاد اللاعبين المحترفين، وهي نسخة جديدة من كأس عالم للفرق التي استضافتها مدينة دوسلدورف الألمانية في الفترة من 1978 حتى 2012، في نزاع بين الاتحاد الدولي للتنس واتحاد اللاعبين المحترفين.

وفي كأس اتحاد اللاعبين المحترفين ستتأهل 24 دولة على أساس تصنيف أبرز لاعبيها الذي سيكون أيضا قائد الفريق، وسيتم تقسيم الفرق إلى 6 مجموعات ويصعد 8 فرق لأدوار خروج المغلوب، وسيضم كل فريق بين 2 و5 لاعبين وستتألف المواجهات من مباراتين للفردي وواحدة للزوجي.

تعليقات