سياسة

مظاهرات في المكسيك احتجاجا على اغتيال صحفي

الثلاثاء 2017.5.16 12:25 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 597قراءة
  • 0 تعليق
الشرطة المكسيكية - صورة أرشيفية

الشرطة المكسيكية - صورة أرشيفية

تشهد المكسيك مظاهرات، الثلاثاء، احتجاجا على اغتيال الصحفي خافيير فالديز الخبير في قضايا تهريب المخدرات والمتعاون مع وكالة "فرانس برس". 

وأثار اغتياله استياء في المكسيك، حيث ستنظم مظاهرات اليوم، في مكسيكو وفي مدينتي شيلبانسينجو بولاية جيهيرو وكولياكان، لمطالبة الحكومة بوقف الإفلات من العقاب.

وأدان الرئيس المكسيكي أنريكي بينيا نييتو في تغريدة على "تويتر" هذه "الجريمة النكراء"، وأكد التزامه حماية "حرية التعبير والصحافة الأساسية لديمقراطيتنا".

واغتيل فالديز في ولاية سينالوا، في وضح النهار أمس، الاثنين، في مدينة كولياكان شمال غرب البلاد، بالقرب من مقر إذاعة "ريودوسي" التي أسسها في 2003 مع اثنين من زملائه.

وقد عمل فالديز لـ"فرانس برس" لأكثر من عشر سنوات في ولاية سينالوا معقل كارتل بارون المخدرات خواكين "آل تشابو" جوزمان المسجون حاليا في الولايات المتحدة، ونشر كتبا عدة حول التحقيقات المتعلقة بتهريب المخدرات.. كما عمل مراسلا أيضا لصحيفة "لا خوردانا" المحلية.

وفالديز (50 عاما) هو خامس صحفي يقتل في 2017 في المكسيك، التي تعد ثالث أخطر بلدان العالم على الصحفيين بعد سوريا وأفغانستان، وفق منظمة "مراسلون بلا حدود".

وكان آخر موضوع كتبه لـ"فرانس برس" قبل 10 أيام، يتعلق بالنزاع الداخلي في كارتل سينالوا بعد تسليم زعيمه "آل تشابو" الذي يتمتع بنفوذ كبير.

وخلال العام الماضي وحده، سجلت المكسيك رقما قياسيا، حيث شهدت أكثر من 400 اعتداء في حق مراسلين مع مقتل 11 صحفيا وفق منظمة "أرتيكولو 19" غير الحكومية.


تعليقات