تكنولوجيا

خطط لإطلاق أول طائرة ركاب تعمل بالطاقة الهيدروجينية-الكهربائية

الخميس 2018.10.4 05:32 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 190قراءة
  • 0 تعليق
طائرة ركاب تعمل بالطاقة الهيدروجينية-الكهربائية

طائرة ركاب تعمل بالطاقة الهيدروجينية-الكهربائية

بعد 12 عاماً من تطوير أنظمة الدفع بالهيدروجين للطائرات الصغيرة دون طيّار، تكشف شركة "إتش إي إس إينرجي سيستمز"، الخميس، عن خططها لطائرة "إيليمنت وان"، أوّل طائرة ركاب إقليميّة حول العالم تعمل بالطاقة الهيدروجينية-الكهربائية.

وبعد قرن من إطلاق الطيران التجاري، تتعاون "إتش إي إس" مع مجموعة من الشركاء لريادة شكلٍ جديد من وسائل النقل الجويّ التي تتسم بالهدوء، وانعدام انبعاثات الكربون، والمخصّصة، والمصمّمة حسب الطلب، وغير المركزيّة، والشمولية للمجتمعات الريفية من الناحية الاقتصاديّة.


تم تصميم "إيليمنت وان" كطائرة ذات انبعاثات منعدمة، وتجمع بين تقنيّات "إتش إي إس" لخلايا وقود الهيدروجين فائقة الخفّة وتصميم الدفع الموزّع للطائرات الكهربائيّة، ومع تغيير شبه معدوم تقريباً في أنظمتها الحاليّة للطائرات دون طيّار، يسمح نظام "إتش إي إس" الموزع بنهج تجميعي وسلامة إضافيّة عبر عدد من الإضافات على النظام.


وصممت "إيليمنت وان" لتحمل أربعة ركاب لمسافة تتراوح بين 500 و5000 كيلومتر، اعتماداً على تخزين الهيدروجين بشكله الغازي أو السائل. ويُعد هذا الأداء أفضل بكثير من أي محاولة لتصميم طائرة تعمل بالبطارية-الطاقة الكهربائية حتى الآن، وتسهم في فتح مسارات جويّة جديدة بين البلدات الصغيرة والمناطق الريفية باستخدام شبكة حاليّة وكثيفة من المطارات الصغيرة.

ويُمكن للطاقة الهيدروجينية-الكهربائية أن ترسم معالم مستقبل الطيران. وقال تاراس وانكويكز، مؤسس "إتش إي إس"، في هذا السياق: "أصبحنا الآن قادرين على تخطي حدود القدرة للرحلات الجوية العامة بالبطاريّة-الطاقة الكهربائيّة مع تخزين الطاقة الهيدروجينية فائق الخفة من "إتش إي إس" ضمن تنظيم الدفع الموزّع. ويمهد تصميم "إيليمنت وان" الطريق أمام الاستخدامات المتجددة للهيدروجين كوقود طويل الأمد للطائرات الكهربائيّة".


ولا تتطلّب إعادة تزويد "إيليمنت وان" بالوقود أكثر من 10 دقائق باستخدام نظام تبديل الحجرات المقفلة الآلي، والذي يستخدم العربات الموجهة آليا وعمليات المستودعات الآلية مثل تلك المستخدمة من قِبل "أمازون" و"علي بابا".

وخلال الأسبوع الماضي، أعلنت "إتش إي إس" مخطّطاتها لبدء ربط توليد الهيدروجين الميداني مع الطائرات دون طيّار العاملة بخلايا الوقود عبر شبكة من المطارات المجهزة بالهيدروجين، تحضيراً للطائرات الكهربائيّة الأوسع نطاقاً مثل "إيليمنت وان".

وتُجري "إتش إي إس" حاليّا نقاشات مع منتجي الهيدروجين على نطاق صناعي واسع لاستعراض أنظمة إعادة التزود بالوقود التي تتسم بالفاعلية من حيث استهلاك الطاقة باستخدام الطاقة الشمسيّة أو طاقة الرياح المتجددة المنتجة محليّاً.

تعليقات