شباب

طفل مصري يتحدى إعاقته ويصبح بطلا في السباحة

الإثنين 2018.8.6 11:20 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 52قراءة
  • 0 تعليق
طفل يتعلم السباحة - أرشيفية

طفل يتعلم السباحة - أرشيفية

لم تقف الإعاقة التي ابتُلي بها الطفل المصري عمر أحمد، 8 سنوات، بينه وبين حلمه أن يصبح بطلا في السباحة.

وُلد عمر مصابا بمتلازمة "تفقم الأطراف"، وهي خلل جيني نتج عنه عدم نمو ذراعيه، وبدا وكأنه لن يصلح لممارسة الرياضة.

لكن عندما بلغ عمره 7 أعوام، بدأ يتمرن مع مدرب سباحة متخصص في تدريب الأطفال ذوي الإعاقة.

يتلقى عمر التدريب 3 مرات أسبوعيا، ويقول مدربه إنه يحتاج إلى رعاية خاصة، وبذل قصارى جهده في التدريب، ويعتزم أن ينافس في بطولات السباحة القادمة للمعاقين بمصر، آملًا أن يصبح بطلًا للألعاب البارالمبية "أولمبياد المعاقين" يوما ما.

وقال الطفل عمر أحمد: "أتمنى أن أكون بطلا عالميا، وأمثل مصر في الخارج".

وترافق فيفي راغب ابنها عمر في تدريباته كما تشاركه أحلامه، وقالت: "هو عنيد وقوي، ويود أن يثبت لنفسه أنه يستطيع عمل كل شيء"، مضيفة: "هو يستجيب إلى التدريب ويحب مدربه كثيرا.. وأتمنى أن يصل إلى العالمية".

ويحظى عمر بثقة مدربيه الذين يؤكدون أنه سيصبح يوما ما بطلا في الألعاب البارالمبية.

من هؤلاء، المدرب صبري البرعي الذي علّق قائلًا: "مع الظروف التي يمر عمر بها شيء عظيم جدا أن يتحدى نفسه، فهو لديه إرادة قوية وسيصبح بطلا ويمثل مصر في الخارج قريبا".

وبالإضافة إلى السباحة يتدرب الطفل الرياضي الطموح يوميا لتحسين لياقته البدنية وقدرته على التحمل.

تعليقات