تكنولوجيا وسيارات

اكتشاف أبعد نجم يرصده الإنسان ضوؤه يفوق الشمس مليون مرة

الثلاثاء 2018.4.3 01:40 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 195قراءة
  • 0 تعليق
تلسكوب هابل يرصد نجم "إيكاروس" على بعد ٩ ملايين سنة ضوئية

تلسكوب هابل يرصد نجم "إيكاروس" على بعد ٩ ملايين سنة ضوئية

اكتشف علماء محطة الفضاء والطيران الأمريكية "ناسا" NASA أبعد نجم في العالم يرصده الإنسان حتى الآن.

وذكر العلماء أن بُعده يقدر بـ 9.3 آلاف سنة ضوئية، تمثل أكثر من نصف المسافة من الأرض إلى أبعد نقطة اكتشفها الإنسان في الكون، وهو يعتبر نجما أرزق عملاق يقع في منتصف الكون تقريبا.

واستطلع علماء "ناسا" اكتشاف النجم العملاق عبر  تلسكوب "هابل" التابع للوكالة الأمريكية.

و ذكر موقع cnet الأمريكي أن العلماء أطلقوا على النجم اسم "إيكاروس" (Icarus)  وهو اسم الشخصية الأسطورية اليونانية القديمة، حيث فاق ضوؤه الشمس مليون مرة وحرارتها مرتين.

ويستخدم العلماء عدسة الجاذبية في دراسة المجرات البعيدة، لكن إيكاروس يفتح آفاقاً جديدة للبحث تشمل نجوماً فردية.

وقال عالم فلك في جامعة كاليفورنيا في بيركلي: "هناك تحولات كهذه في كل مكان، حيث تتحرك النجوم الخلفية أو النجوم في المجرات العدسية، مما يتيح إمكانية دراسة نجوم بعيدة جدًا".



تعليقات