مجتمع

كيف أسهمت شخصيات "ديزني" في نشر ثقافة تمكين المرأة؟

الأحد 2018.6.3 04:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 616قراءة
  • 0 تعليق
أميرات ديزني وجه مشرق لنساء العالم

أميرات ديزني وجه مشرق لنساء العالم

قد يأخذ تطوير المجتمعات ونشر الأفكار الإيجابية فيها وقتاً طويلاً قبل أن نرى أثره بشكل واضح، وكذلك الحال مع نشر ثقافة تمكين المرأة وقدرتها على النجاح في مختلف المجالات.

ويعد الفن أحد أهم وسائل نشر تلك الثقافة بين مختلف الأعمار والفئات، فكيف إذا كان العمل الفني هو شخصيات كرتونية عشنا معها أهم المراحل العمرية وتقمصنها في كثير من الأحيان.


لا شك أن لديزني وإنتاجاتها مكانة مميزة عند كثيرين منا، ساعات طويلة قضاها الأطفال حول العالم في مشاهدة أفلامها مرة بعد مرة، ليمتد أثرها لما بعد الطفولة وتصبح شخصياتها قدوة لبعض معجبيها ومصدر إلهام للآخرين.

وعلى الرغم من أننا اعتدنا على رؤية أميرات ديزني يعشن مغامراتهن في ممالك بعيدة أو يناضلن للتخلص من زوجة أب شريرة أو يحاربن الظروف للفوز بقلب الأمير، إلا أن لبعض الفنانين وجهة نظر أخرى.

مات بيرت مصمم الجرافيك المقيم في نورث كارولاينا في أمريكا قام باستخدام الفوتوشوب وبصمته الفنية الخاصة لإعادة إنتاج أميرات ديزني وقدّمهن لمعجبيهن كنساء ناجحات في مهنهن يشغلن مناصب مرموقة عديدة، حيث تتناسب مهنة كلٍّ منهن مع شخصيتها والأحداث التي عاشتها في الفيلم.


يأتي مشروع بيرت كمحاولة منه للمساهمة في تشر ثقافة تمكين المرأة وجعل شخصيات ديزني قدوة إيجابية يتطلع الأطفال ليحققوا مثل نجاحها في المستقبل، وتمنح للكبار الذين شكلت هذه الشخصيات جزءاً مهماً من طفولتهم الأمل بأن يعثروا على شغفهم وعلى مهنة يحبونها ومسيرة مهنية تحدث أثراً إيجابياً.

ويؤكد بيرت في مقابلة له مع مجلة Bored Panda أن اختيار المهن جاء نتيجة لعمل الفريق بأكمله في Simple Thrifty Living، حيث حرصوا على منح الأميرات أدواراً ومناصب مهمة للتناسب مع هدف المشروع لا مع أحداث الأفلام والقصص فقط.


وجاء التفاعل الإيجابي الجمهور مع المشروع ليؤكد نجاحه ووصول الرسالة التي أراد الفريق توجيهها، حيث يتحدث بيرت في لقائه مع مجلة Today عن رسائل تصله يومياً منذ نشر الرسومات يبدي فيها آباء وأطفال من مختلف الأعمار إعجابهم بالمشروع وتأثيره على طريقه تفكيرهم.


ويشير بيرت إلى رسالة من طالبة من الفيليبين تعبر فيها عن إلهام الرسوم لها قالت: "لي أن الرسوم تذكير بأنها ليس عليها الخضوع للتقاليد الاجتماعية السائدة لتكون ناجحة وتواصل معه آباء لأخذ الإذن لطباعة الرسوم لبناته".

استغرق المشروع شهرين ونصف الشهر ليكتمل عمل الفريق وبيرت قرابة الأسبوع لإعادة تصوّر كل أميرة على حدى.


إليكم قائمة بأميرات ديزني ومناصبهن التي شغلنها وفق رؤية مات بيرت وزملائه:

1- آنّا وإيلسا من فيلم Frozen أصبحتا عالمات مناخ مهتمات بالتغير المناخي.

2- ياسمين من فيلم علاء الدين تشغل منصب سفيرة في الأمم المتحدة.

3- أما الجميلة النائمة أو ”أورورا“ فقد أصبحت المديرة التنفيذية لشركة صناعة قهوة.

4- وميريدا من فيلم Brave بطلة أولمبية لرياضتي الرماية والفروسية.

5- وبوكوهونتس ناشطة ملتزمة بحماية الطبيعة وتترأس منظمة غير ربحية لحماية البيئة.

6- أما بطلة الجميلة والوحش فقد أصبحت مديرة جامعة مهمة وتسعى لتحقيق المساواة في التعليم.

7- تخيل لو أن الحيوانات لم تساعد سندريلا؟ لذلك تتولى سندريلا في هذه المشروع دور ناشطة للدفاع عن حقوق الحيوانات.

8- وليس من الغريب أن تستلم موانا منصب قائد في البحرية لها عدة إنجازات وكُرمت بعديد من الأوسمة.

9 - وسنووايت التي تميزت دائماً باهتمامها ومساعدتها للآخرين تحمل شهادة الدكتوراه في علم النفس.

10 - ولأن ريبونزل امتلكت القدرة على شفاء الآخرين، فقد صورها الفنان من أهم طبيبات الأعصاب في العالم.


تعليقات