اقتصاد

الدولار الأمريكي واليوان الصيني يدفعان ثمن التوتر التجاري

الثلاثاء 2018.6.19 02:47 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 426قراءة
  • 0 تعليق
صورة توضيحية للدولار الأمريكي واليوان الصيني - رويترز

صورة توضيحية للدولار الأمريكي واليوان الصيني - رويترز

انخفض الدولار مقابل الين الياباني والفرنك السويسري، الثلاثاء، بعد أن هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض رسوم إضافية على الصين؛ ما أجج المخاوف من نزاع تجاري متصاعد قد يضر بالنمو العالمي.

وزادت حدة الصراع بشأن التجارة بين أكبر اقتصادين في العالم بعد أن هدد ترامب بفرض رسوم على سلع صينية؛ ما أثار تحذيرا سريعا من بكين بالرد.

ورغم ذلك يقول محللون إن الحرب التجارية قد تفيد العملة الأمريكية؛ لأن فرض رسوم على الواردات سيغذي التضخم في اقتصاد أمريكي قوي بالفعل وسط دورة من الزيادة الحادة في أسعار الفائدة.

والمتعاملون منقسمون بشأن ما إذا كان الخلاف سيؤثر على الدولار بشكل ملموس وما إذا كان أي تأثير سيساعد العملة الأمريكية أم يضر بها.

اليوان

في الوقت نفسه تراجع اليوان الصيني إلى أدنى مستوياته مقابل الدولار الأمريكي في أكثر من 5 أشهر الثلاثاء.

وفتح اليوان في السوق المحلي الصيني عند 6.4450 للدولار وتراجع إلى 6.4754 خلال التعاملات.

وأغلق عند 6.4743 بحلول موعد الإقفال الرسمي للتداولات المحلية وهو أضعف مستوى إغلاق منذ 11 يناير/كانون الثاني.

ويقول متعاملون إن تنامي التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين ومؤشرات على تباطؤ الاقتصاد الصيني وزيادة طلب الشركات على الدولار قد أثر سلبا على العملة الصينية.

وهدد الرئيس الأمريكي بفرض رسوم نسبتها 10% على سلع صينية قيمتها 200 مليار دولار؛ ما أدى إلى تحذير سريع من بكين بالرد، في الوقت الذي يتصاعد فيه سريعا النزاع التجاري بين أكبر اقتصادين في العالم.

وجاء تحرك ترامب الأحدث سريعا وحادا على نحو غير متوقع في الوقت الذي تخوض فيه واشنطن معارك تجارية على جبهات متعددة.

وقال ترامب إن الإجراء يأتي ردا على قرار الصين بزيادة الرسوم على سلع أمريكية قيمتها 50 مليار دولار بعد إعلان ترامب عن رسوم مماثلة على سلع صينية يوم الجمعة.


تعليقات