بيئة

اكتشاف عائلة جديدة لأسلاف حشرة "اليعسوب" في لبنان

الأحد 2018.10.21 03:21 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 144قراءة
  • 0 تعليق
رسم تخيلي للبيئة التي عاشت فيها حشرة اليعسوب بلبنان

رسم تخيلي للبيئة التي عاشت فيها حشرة اليعسوب بلبنان

توصل فريق بحثي يضم باحثين من لبنان والصين وفرنسا إلى اكتشاف حفريتين لأسلاف حشرة اليعسوب في منطقة "حجولا" بلبنان ، إحداها تخص عائلة جديدة يتم تسجيلها لأول مره، والأخرى تخص عائلة منقرضة من الحشرة اكتشفت قبل ذلك في مواقع أخرى، غير أن الحفرية اللبنانية تعد هي الأجدد.

وسجل هذا الإنجاز البحثي في دراسة تنشرها في عدد يناير 2019 المجلة المتخصصة في أبحاث العصر الطباشيري (Cretaceous Research)، وأتيحت نسخة إلكترونية منها على موقع science direct "ساينس ديركت" في أوائل شهر سبتمير من العام الجاري.

ويقول الدكتور داني عازر، الباحث الرئيسي والأستاذ في الجامعة اللبنانية ورئيس الجمعية الدولية للحشرات المتحجرة، أن الحفريتين عثر عليهما في الطبقات الجيرية اللبنانية من العصر السينوماني، وهي أول مرحلة من فترة العصر الطباشيري المتأخر " تمتد من (100.5) إلى (93.9) مليون سنة مضت".

ويضيف في تصريحات خاصة لـ"العين الإخبارية"، أن الحفرية التي تنتمي لجنس يسجل لأول مره تدل على التنوع البيولوجي الغني في حقبة العصر السينوماني، أما الحفرية الثانية التي يوجد لها شبيه فإن العثور عليها في الطبقات الجيرية اللبنانية من العصر السينوماني يضيف جديدا لتاريخ هذه العائلة من الحشرات.

حفرية حشرة اليعسوب

 وسجلت حفريات شبيهة لهذه العائلة في مصر والأردن والأراضي المحتلة بفلسطين، غير أنها كانت تنتمي لفترات زمنية مختلفة.

ويقول عازر: " كنا نعتقد أن هذه العائلة انقرضت قبل العصر السينوماني بفترة قد تتراوح بين ١٠و١٥ مليون سنة، و مع اكتشافنا يمكننا أن نقول إن هذه العائلة عاشت حتى ما قبل ٩٦ مليون سنة".

وعن الفرق بين العائلات المختلفة لهذه الحشرة، يوضح أنها تتشابه في الشكل العام، وكذلك في أسلوب الحياة، إذ إنها تعيش في الأماكن الرطبة كالمستنقعات والأنهار و تتغذي على الحشرات وبعض يرقات الأسماك الصغيرة، ولكن الاختلاف بينها يكون في طول الأجنحة وعدد الأوردة ( العروق) الموجودة بالجناح.

من جانبه، يشيد الدكتور هيثم العطفي، مدرس الحفريات والطبقات بجامعة المنصورة بهذا الاكتشاف.

ويقول العطفي لـ "العين الإخبارية"، إن الاكتشاف يساعد في جمع المزيد من المعلومات عن النظام البيئي القديم قبل ملايين السنين، والأحداث التي وقعت وأدت إلى اختفاء حيوانات وحشرات كانت تعيش في المنطقة.

ولا تزال حشرة اليعسوب تعيش في أمريكا الجنوبية وأجزاء من أوروبا وآسيا، ولكنها اختفت من منطقتنا، وبقيت أسلافها كحفريات يبحث عنها العلماء، حيث تعد حفرياتها نادرة في النطاق العربي والأفريقي، كما يؤكد العطفي.

تعليقات