اقتصاد

145مليون درهم ربح دبي المالي في النصف الأول من العام

الإثنين 2017.7.24 04:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 802قراءة
  • 0 تعليق
شعار سوق دبي المالي

شعار سوق دبي المالي

أعلنت شركة سوق دبي المالي عن نتائجها المالية للنصف الأول من العام الحالي المنتهي في 30 يونيو 2017، وأظهرت تحقيق أرباح صافية قدرها 145.6 مليون درهم بارتفاع نسبته 4% قياساً إلى أرباح الفترة المماثلة من العام 2016 والبالغة 139.6 مليون درهم.

وبلغ صافي الربح خلال الربع الثاني من العام الحالي 43.3مليون درهم مقابل 53.5 مليون درهم في الفترة المماثلة من العام 2016 بانخفاض نسبته 19%. 

وسجلت الشركة إجمالي إيرادات قدره 239.3 مليون درهم خلال النصف الأول من العام 2017، وذلك في مقابل 227 مليون درهم في الفترة المماثلة من العام الماضي.

وتوزعت الإيرادات بواقع 186 مليون درهم من العمليات التشغيلية و 53.3 مليون درهم من الاستثمارات. وبلغت النفقات في النصف الأول من العام الحالي 93.7 مليون درهم مقابل 92.7 مليون درهم خلال الشهور الستة الأولى من 2016. أما فيما يخص إيرادات الشركة خلال الربع الثاني من العام الجاري فقد بلغت 90 مليون درهم مقابل 100 مليون درهم في الربع الثاني من العام 2016، كما بلغت النفقات خلال الفترة ذاتها 46.7 مليون درهم مقابل 46.5 مليون درهم في الربع الثاني من العام 2016. 

وتجدر الإشارة إلى أن إجمالي قيمة تداولات السوق خلال النصف الأول من العام 2017 حافظ على مستوياته في الفترة المماثلة من العام 2016 ليبلغ 70 مليار درهم بارتفاع نسبته 1%، علماً أن عمولات التداول تمثل المصدر الرئيسي لإيرادات الشركة.

وتعقيبا على النتائج، قال عيسى كاظم، رئيس مجلس الإدارة، شركة سوق دبي المالي "ش م ع": "لا يدخر سوق دبي المالي جهداً من أجل تعزيز مكانته الرائدة بين أسواق المال الإقليمية على صعيد تبني أفضل الممارسات العالمية وتوفير خدمات وآليات جديدة تتيح للمتعاملين التداول بنشاط وفعالية في السوق. وقد مضت السوق قدماً خلال النصف الأول من العام 2017 في تنفيذ العديد من الخطوات التطويرية التي تضمنتها الخطة الاستراتيجية للسوق 2021، وشمل ذلك إطلاق منصة تداول صناديق المؤشرات ETFs، في خطوة تعد الأولى من نوعها بين أسواق المال الإقليمية، كما تم إطلاق خطة تطوير البنية التقنية للسوق بالتعاون مع شركة ناسداك العالمية بما يسهم في تنفيذ عملية تطوير شاملة لتقنيات التداول والتقاص ويمهد الطريق أمام تطبيق خطوات تطويرية عدةً، بما في ذلك إطلاق شركة التقاص المركزي CCP. ودشن السوق خلال النصف الأول من العام الحالي أيضاً خدمة توفير السيولة التي تتيح لمصدري الأوراق المالية تكليف الشركات المرخصة بتقديم الخدمة لتوفير السيولة على ورقة مالية بعينها، الأمر الذي يسهم في زيادة مستويات السيولة وتحقيق التوازن بين العرض والطلب".

تعليقات