مجتمع

"صحة دبي" تبحث فرص التعاون مع المؤسسات الصحية بالسويد

الثلاثاء 2017.12.5 07:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 319قراءة
  • 0 تعليق
جانب من لقاء حميد القطامي والسفير السويدي

جانب من لقاء حميد القطامي والسفير السويدي

استقبل حميد القطامي رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة بدبي السفير السويدي هينكر لانديرهولم لدى الدولة وعددا من المسؤولين السويديين، حيث شهد اللقاء بحث أوجه التعاون بين هيئة الصحة بدبي ومجموعة المؤسسات الصحية الحكومية والخاصة في السويد.

قال حميد محمد القطامي رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة بدبي إن انفتاح الهيئة على العالم وتكوين شراكات جديدة قوية مع المؤسسات الصحية والعالمية ذات العلاقة، يزيد من قدرات الهيئة التنافسية، ويعزز توجهاتها الرامية إلى استحداث مجموعة من النماذج الصحية الشاملة والمتكاملة، التي تجعل لإمارة دبي تجربتها الصحية المميزة.

وتطرقت المناقشات إلى مجموعة من الموضوعات المهمة، في مقدمتها ما يتصل بمبادرة "مسرعات دبي المستقبل"، حيث أبدى الجانب السويدي استعداده للمشاركة في دعم جهود الهيئة المتصلة بالمسرعات، مشيدا بالخطوات التي نفذتها والإنجازات التي حققتها "صحة دبي" في هذا المجال المهم.

ومسرّعات دبي المستقبل، عبارة عن برنامج مكثّف يجمع أهم شركات التكنولوجيا في العالم مع المؤسسات الحكومية الرائدة لخلق حلول تحويلية.

كما بحث حميد القطامي مع المسؤولين السويديين أوضاع الطلبة المواطنين المبتعثين من قبل الهيئة لاستكمال دراستهم العليا في التخصصات الطبية المختلفة، وأكد أن الهيئة تولي العنصر المواطن جل اهتمامها، وتحرص بشدة على تنمية قدراته ومهاراته، وإكسابه أفضل الممارسات الطبية، بجانب خبراته الأكاديمية والعلمية.

وأشاد القطامي بالقطاع الطبي في السويد، بإعتبارة من أبرز وأهم القطاعات، وأن لمؤسساته الصحية الحكومية ريادتها العالمية، التي تفتح المجال لبناء شراكات، يتم من خلالها تبادل الخبرات والتجارب والزيارات، ولاسيما مع وجود العديد من الأهداف المشتركة بين تلك المؤسسات وهيئة الصحة بدبي، ومنها ما يتعلق بخدمات الرعاية الصحية الشاملة وجودة الخدمات والتقنيات الذكية، وكذلك البرامج التدريبية والتأهيلية التي تستهدف الكوادر الطبية والطبية المساعدة.

وثمن حميد القطامي اهتمام الجانب السويدي بأعمال التطوير التي يشهدها القطاع الصحي في دبي، مشيدا في الوقت نفسه بالدعم السويدي للدورة الأولى من أعمال منتدى دبي الصحي الذي نظمته الهيئة العام الماضي.

من جانبه، أكد السفير السويدي هينكر لانديرهولم أن دولة الإمارات حققت إنجازات فريدة من نوعها في شتى المجالات، وفي وقت قياسي، مقارنة بما حققته بلاد أخرى متقدمة استغرقت سنوات طويلة لتحقيق ما وصلت إليه الإمارات، كما لفت في الوقت نفسه إلى الدور الكبير الذي تقوم به مدينة دبي على وجه التحديد، ضمن حركة التطور العالمي في مجال الابتكار والإبداع، وغير ذلك من النماذج التي قدمتها دبي للعالم في الإدارة الحديثة ومنظومة الصحة الواعدة.

كما لفت السفير السويدي إلى أهمية توثيق العلاقة بين هيئة الصحة بدبي والمؤسسات المناظرة في بلاده، مؤكدا أن هناك العديد من الأهداف المشتركة، التي يمكن تحقيقها من خلال فتح مجالات التعاون وتبادل الخبرات والتجارب.

تعليقات