مجتمع

"صحة دبي": مبادرة "وياك" خطوة لتطوير القطاع الخاص

الأربعاء 2018.1.10 05:14 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 690قراءة
  • 0 تعليق
شعار هيئة الصحة بدبي

شعار هيئة الصحة بدبي

تواصل هيئة الصحة بدبي، جهودها من خلال مبادرة "وياك" لتطوير أنظمة ومعايير القطاع الصحي الخاص، وتقديم باقات متنوعة لخدمة المجتمع وأفراده، إلى جانب تعزيز فرص الاستثمار في القطاع الخاص، واستقطاب المزيد من المؤسسات العالمية للانضمام لسلسلة المستشفيات الدولية في إمارة دبي.

وقال الدكتور مروان الملا مدير إدارة التنظيم الصحي في هيئة الصحة بدبي، إن مبادرة "وياك" خطوة لتطوير المعايير التنظيمية التي تعنى بجودة الخدمات الصحية، ورفد الإمارة بالمهنيين الصحيين من ذوي المهارة والكفاءة العالية، مع تطوير أدلة المسؤولية وحماية حقوق المرضى من خلال نظام شفاف يعنى بالشكاوى الطبية.

وأكد الملا، أن هيئة الصحة بدبي تقدر الدور الاستراتيجي لمنشآت القطاع الصحي الخاص، وأهميتها في الوصول إلى تجربة صحية مميزة للباحثين على العلاج والحياة الصحية المديدة، وأن الهيئة تعمل في ضوء ذلك على تقوية شراكتها الاستراتيجية مع القطاع الصحي الخاص، بما يمكنه من أداء دوره، إلى جانب تمكينه من تقديم خدمات طبية عالية الجودة تحقق رضا وسعادة المتعاملين.

وأوضح أن مبادرة "وياك" خرجت من نمط الزيارات التفتيشية البحت، وأصبحت ترتكز على زيارات تقوم بها الهيئة من خلال متخصصين إلى المنشآت الصحية، بهدف نشر الوعي بمبادئ الجودة والتوجيه والتوعية المستمرة بمعايير الجودة واللوائح والتشريعات المنظمة للعمل الصحي في دبي، وذلك بما يسهم بشكل فاعل في الحفاظ على صحة وسلامة المرضى، وتنمية الوعي بالقوانين والتشريعات المحلية والاتحادية المتعلقة بممارسة المهنة، وتقليل الأخطاء والمخالفات الصحية، إلى جانب زيادة نسبة رضا المتعاملين عن خدمات إدارة التنظيم الصحي.

وذكر مدير إدارة التنظيم الصحي، أن إدارته تتبنى حزمة من المبادرات، التي تستهدف زيادة ثقة المرضى بالخدمات الصحية المقدمة بالإمارة، إلى جانب تشجيع الاستثمار في القطاع الصحي والسياحة العلاجية وتطوير وتحسين أداء فرق التفتيش والمتابعة بإدارة التنظيم الصحي، فضلا عن المقيم الصحي الذاتي في المنشآت الصحية الذي يعمل على زيادة الوعي وتعريف القطاع الصحي الخاص بآخر مستجدات القوانين والتشريعات المحلية والاتحادية المتعلقة بممارسة المهنة، والاشتراطات والمعايير اللازم تطبيقها. أي أن المبادرة بفكرتها ومضمون أهدافها ترمي إلى رفع مستوى الخدمات الصحية إلى الدرجة التي تعزز مكانة المنشأة الصحية وتحقق رضا وسعادة المتعاملين في آن واحد .

وقال: إن جهود الهيئة المبذولة من أجل توسيع نطاق الاستثمار في القطاع الصحي، تتم من خلال التعاون المستمر مع الشركاء الاستراتيجيين وأبرزهم "بلدية دبي – الدائرة الاقتصادية – سلطة المناطق الحرة"، وهذه تعد من نقاط القوة للإدارة، التي تعززها منهجية العمل وفق الأساليب الذكية، ومنها التطبيق الذكي للترخيص "خدمة تقديم الطلب عبر الموقع الإلكتروني".

في الوقت نفسه أعلن عن مضي الهيئة في عمليات التحديث المستمر للنظام الإلكتروني الذكي الذي يوثق تواصلها وترابطها بشكل فعال مع جميع الجهات الخارجية والتي لها علاقة بالترخيص، إلى جانب استحداث مبادرة "سجل دبي الصحي"، والعمل على تطوير معايير الترخيص للمهنيين والمنشئات الصحية وذلك للتشجيع على توفير كفاءات عالمية عالية المستوى.

تعليقات