منوعات

إنفوجراف.. 4 أفلام ساحرة للأطفال في دبي السينمائي

الأربعاء 2017.12.6 10:19 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 421قراءة
  • 0 تعليق
4 أفلام ساحرة للأطفال في دبي السينمائي

4 أفلام ساحرة للأطفال في دبي السينمائي

يقدم برنامج "سينما الأطفال" المُرتقب في الدورة الـ14 من "مهرجان دبي السينمائي الدولي" مجموعة من الأفلام الموجّهة إلى جمهور الأطفال وجميع أفراد العائلة، ستنقلهم إلى عوالم مختلفة، مليئة بالإثارة والمغامرة.

ويبدأ برنامج "سينما الأطفال" مع فيلم التحريك الكوميدي الدرامي "فيرديناند" للمخرج البرازيلي "كارلوس سالدانا"٬ ويحكي قصة ثور إسباني مقاتل غير تقليدي، طيّب القلب، ويفضل عطر الورود والنشاطات السلمية غير العنيفة، على الجري وراء خرقة القماش الحمراء التي يلوّح بها مصارعو الثيران في الحلبة. يواجه «فيرديناند» قراراً مصيريّاً وصعباً عندما يؤخذ إلى حلبة المصارعة. فهل سيكمل حياته ثوراً مصارعاً، أم أنّه سيدافع عن حريّته وقناعاته ويبقى ذات الثور الطيّب والسلمي؟  

ومن المكسيك، ينضم فيلم التحريك المُرتقب "آنا وبرونو" للمخرج "كارولوس كاريرا"، ويروي قصة طفلة صغيرة مميزة، تهرب من مؤسسة للأمراض النفسية لتبحث عن والدها حتى يساعدها على العثور على أمها التي وقعت في متاعب. وتحظى «آنا» في مغامرتها المشوّقة والمؤثرة بعدد من الشخصيات الغريبة والخيالية.

وينضم المخرج الفرنسي "نيكولاس باري" إلى المهرجان مع فيلمه الروائي الثالث "سبيرو الصغير" المبني عن سلسلة من الكتب الهزلية لـ "توم وجانري". تدور قصة فيلم التحريك حول طفل صغير مغامر يسمّى "سبيرو"، مقدّر له أن يُصبح خادم فندق تماماً كبقية أفراد عائلته. ولكن تصميمه على الاستمتاع بآخر أيّامه قبل الالتحاق بأكاديمية الخدم يدفعه إلى الاعتراف بحبّه لـ "سوزيت"، فيُنظّم برفقة أصدقائه مغامرة شيّقة لن تنساها "سوزيت" أبداً.

وليشارك الجمهور تجربته العالمية في صناعة الأفلام وأسلوبه الفريد في رواية القصص، يشارك المخرج "بيوش تشاندراكنت بانجواني" مع فيلمه الروائي "خمس روپيّات" في عرضه الدولي الأول.

و تدور أحداثه في قريةٍ صغيرة وقصيّة في جبال الهملايا، وهو قصة الجدة "أمينة" التي تعيش مع حفيدها "حامد". تعدُ الجدّة أن تعطي حفيدها خمس روپيّات في حال استطاع الصوم شهر رمضان كاملاً. وفي يوم العيد تلاحظ "أمينة" اختفاء حفيدها والمبلغ، فتنتظر عودته بغضب وتتهمه بالسرقة، دون أن تدرك حسن نيته، ولكن الأحداث تنقلب مع عودة "حامد".


تعليقات