بيئة

اختتام حملة "نظفوا العالم" في دبي بمشاركة مجتمعية واسعة

الأحد 2018.12.30 05:17 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 77قراءة
  • 0 تعليق
حملة "نظفوا العالم"

حملة "نظفوا العالم"

اختتمت بلدية دبي حملة "نظفوا العالم" بدورتها الخامسة والعشرين تحت شعار "تغلب على تلوث البلاستيك" في منطقة حصيان الثانية، التي شارك فيها 6400 متطوع من شركات القطاع الخاص والأفراد، وذلك تجسيدا للاستراتيجية البلدية في تحقيق تميز المدينة والحفاظ على جمالها.

من جهته، أكد المهندس طالب عبدالكريم جلفار، المدير التنفيذي لقطاع خدمات البنية التحتية في بلدية دبي، أن هذه الحملة المجتمعية تشجع وتعزز من دور المجتمع لبلوغ هدف واحد هو نظافة البيئة المحلية، ورفع مستوى الوعي البيئي والمسؤولية المجتمعية لدى أفراد مجتمع دبي، والتوعية بالسلوكيات الإيجابية لدى الجمهور بالتقليل من النفايات والتخلص السليم منها، وتجسيداً لمبدأ التعاون والتنسيق المشترك بين المؤسسات المعنية بشؤون البيئة.

وقال إن البلدية قطعت مشواراً طويلاً في تنظيم هذا الحدث، الذي أسفر عنه رأي عام يساند ويدعم البرامج التوعوية، ويسهم في جعل المدينة مكاناً راقياً ومثالياً للعيش ويعطي انطباعاً طيباً عن سمعة واسم الإمارة أمام زوارها، وأن المشاركة في الأعمال التطوعية لحملات "نظفوا العالم" السابقة قد أدت إلى إيجاد روح التعاون، والمبادرة بين الأفراد والمؤسسات الحكومية لحل المشاكل البيئية، والاهتمام بالنظافة العامة ورفع مستوى البيئة المحلية، والجدير بالذكر أن هذه المشاركات تبرز روح التعاون والترابط بين القطاع الخاص والعام بالإمارات.

من جهته، أكد المهندس عبدالمجيد سيفائي، مدير إدارة النفايات ورئيس فريق حملة نظفوا العالم في بلدية دبي، أنه في الوقت الحاضر تعد حملة نظفوا العالم أكبر حملة تنظيف تطوعية في العالم، وقد توسعت أيضا في نطاقها وشملت الآن أنشطة تعمل على المدى الطويل، وحلول مستدامة للتخلص السليم من النفايات، والمزيد من الناس أصبحوا على بينة من عواقب التخلص من النفايات بصورة غير لائقة، وأننا سعدنا كثيراً هذا العام بالمشاركة الكبيرة والمتميزة للمتطوعين الذي جمعهم حب البيئة والعمل التطوعي، وهذا إن دل على شيء إنما يدل على مدى التأثير الإيجابي لجهود التوعية التي تقدمها بلدية دبي للجمهور، وتميز صناعة الفرص التطوعية لهم .

وحرصت بلدية دبي هذا العام على تنظيم مسابقة خاصة للقطاع التعليمي تعنى بجمع العبوات البلاستيكية، وقد شارك بهذه المسابقة قرابة 18642 طالبا وطالبة، يمثلون 57 مؤسسة تعليمية، وسيتم تكريم الفائزين بهذه المسابقة خلال الفصل الدراسي الثاني، أما على صعيد المشاركة الميدانية، فقد شارك هذا العام ما يقارب من 11 ألف متطوع ينتمون إلى 139 جهة حكومية وخاصة وأهلية، استطاعوا أن يجمعوا 3500 طن من المخلفات العامة في مواقع الحملة الميدانية الصحراوية والساحلية والسكنية والأسواق، والتي سيتم العمل على إعادة تدويرها، وبمساهمة كبيرة من آليات شركات القطاع الخاص.

تعليقات