اقتصاد

خبراء: توسع دبي بمشروعات البنية التحتية يحفز اقتصاد الإمارات

الأربعاء 2017.12.13 07:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 692قراءة
  • 0 تعليق
دبي ترصد استثمارات ضخمة لمشروعات البنية التحتية

استثمارات ضخمة بشبكة البنية التحتية في دبي

اتفق محللون ماليون أن توسع دبي في استثمارات البنية التحتية بموازنة العام 2018، سيثمر عن قفزة كبيرة في الاستثمارات الحكومية والخاصة بالبلاد، وتوفير دفعة قوية للاقتصاد الإماراتي.

ورصدت ميزانية دبي للعام المالي 2018 إنفاقاً استثماياً قياسياً بلغ 56.6 مليار درهم، وتستحوذ استثمارات البنية التحتية على 21% من إجمالي الإنفاق ما يعادل قرابة 12 مليار درهم، وهو أعلى من استثمارات البنية التحتية للعام الحالي بنسبة 46.5%.

وتستهدف هذه النفقات تحقيق أهداف خطة دبي الاستراتيجية 2021، وتطوير البنية التحتية لاستضافة معرض إكسبو 2020.

ونقلت صحيفة "خليج تايمز" الإماراتية الناطقة باللغة الإنجليزية، عن مونيكا مالك، كبيرة الاقتصاديين في بنك أبوظبي التجاري، أن الإنفاق الاستثماري الحكومي الذي سيرتفع بمعدل سنوي 19.5% العام المقبل، يحفز العديد من القطاعات الاقتصادية المهمة في الإمارات أبرزها؛ البنية التحتية والصحة والتعليم، فضلاً عن تنشيط التوظيف الذي يترقب إضافة 3100 وظيفة للقطاع العام في 2018.

وأشارت مالك إلى أنه على الرغم من ارتباط حصة مهمة من استثمارات البنية التحتية بمشروعات مترو الأنفاق والمباني الخاصة بمعرض إكسبو، غير أن ثمار هذه الاستثمارات ستخدم التوسعات العمرانية والحضارية لدبي لعدة عقود قادمة.

وأكدت أن مخصصات الانفاق الاستثماري للعام الجديد تدعم توقعات بنك أبوظبي الوطني بأن النشاط الاستثماري سيدفع الناتج المحلي الإجمالي للنمو في 2018، ومن المتوقع أن يزداد نمو الإنفاق الموحد للإمارات تدريجياً خلال العام.

فيما أكد أتيك مونشي، الشريك الرئيسي بشركة "Crowe Horwath" للاستشارات المالية والمحاسبية بالإمارات، أن تخصيص قرابة 12 مليار درهم لمشروعات البنية التحتية في دبي سيحفز عجلة النمو الاقتصادي للبلاد، فضلاً عن طرح فرص عمل أكبر للقطاع الخاص.

وأضاف: "هذه الاستثمارات يتعزز ثقة المستثمرين الإماراتيين والأجانب على حدٍ سواء بفرص النمو الواعدة في السوق الإماراتي، خاصة أن الاستثمارات ترتبط بقطاعات متعددة منها التكنولوجيا والمقاولات والنقل والصحة والتعليم".

وأشار مونشي إلى أن حزمة الاستثمارات تعني توليد فرص عمل جديدة وتحسين دخول المواطنين والمقيمين بالإمارات، ومن ثم تنشيط الطلب الاستهلاكي وتحسين نمو القطاع العقاري.


تعليقات