اقتصاد

بالصور.. جمارك دبي تبحث تعزيز التعاون مع كوريا الجنوبية لزيادة التجارة

الإثنين 2018.10.29 02:32 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 99قراءة
  • 0 تعليق
اجتماع بين جمارك دبي ووفد كوريا الجنوبية

اجتماع بين جمارك دبي ووفد كوريا الجنوبية

استعرض أحمد محبوب مصبح، مدير جمارك دبي، أمام وفد موسع من كوريا الجنوبية برئاسة جيون يونغ ووك القنصل العام في دبي، المحفزات التي أقرتها الحكومة الاتحادية ومبادرات دبي لدعم قطاع الأعمال وزيادة الاستثمارات، والتي تمثل انطلاقة جديدة للاقتصاد الوطني نحو آفاق أكثر رحابة، مؤكداً أن هذه المحفزات ستنعكس إيجاباً على التجار والشركات. 

ويأتي هذا اللقاء المهم الذي حضره عدد من الشركات الكورية الجنوبية وعبد الله محمد الخاجة المدير التنفيذي لقطاع إدارة المتعاملين، وفريد المرزوقي المدير التنفيذي لقطاع الموارد البشرية والمالية والإدارية وعدد من مدراء الإدارات والمراكز الجمركية، في إطار جهود جمارك دبي لتطوير التعاون والتنسيق مع الهيئات الدبلوماسية ودعم مستوى الخدمات والتسهيلات الجمركية المقدمة للتجار والمستثمرين، وذلك ضمن مبادرة "ارتباط" التي أطلقتها الدائرة لتطوير علاقاتها مع الشركات وقطاعات الأعمال الأجنبية. 


ورحب أحمد محبوب مصبح بالوفد، مؤكداً حرص جمارك دبي على تطوير التعاون مع الهيئات الدبلوماسية والشركات الكورية الجنوبية لمواكبة الشراكة الاستراتيجية في العلاقات بين دولة الامارات العربية المتحدة وجمهورية كوريا، والتي توجت بزيارة مون جاي إن رئيس كوريا الجنوبية إلى الدولة في شهر مارس/ آذار  الماضي، حيث تم التوقيع على عدة اتفاقيات للتعاون المتبادل في مجالات الاقتصاد والطاقة النووية والرعاية الصحية، والعلوم والتكنولوجيا وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ما يفتح آفاقاً مستقبلية واعدة لتطور العلاقات بين البلدين الصديقين. 

 حزمة من المحفزات

وقال إن مجلس الوزراء برئاسة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أقر حزمة من المحفزات التي تهدف إلى خفض الكلفة على الشركات وتعزيز نشاطها الاقتصادي والتجاري، ومن بين هذه المحفزات منظومة تخفيض أسعار الطاقة للقطاع الصناعي ضمن مبادرة دعم القطاع عبر تخفيض رسوم الكهرباء، ويستفيد منها 6 آلاف مصنع في دولة الإمارات، كما اعتمدت دبي مجموعة من المبادرات تهدف إلى دفع عجلة النمو الاقتصادي المستدام لدبي، والبقاء على ريادة دبي كبيئة مشجعة وواعدة للمستثمرين، وتسخير كل الإمكانات لتسهيل مزاولة الأنشطة الاستثمارية دون تعقيد أو عراقيل، وخلق مناخ مثالي ومشجع للاستثمار، يخدم التنافسية العالمية التي تمتاز بها، مشيراً إلى أن هذه المبادرات ستدعم الشركات العاملة، حيث يوجد ما يقارب 60 شركة من كوريا الجنوبية تعمل المنطقة الحرة بجبل على.

 الإفصاح المبكر الذكي  

وأضاف: "نتطلع إلى تعزيز التواصل مع التجار والشركات من كوريا الجنوبية لمعرفة رؤيتهم ومتطلباتهم لتطوير التبادل التجاري، وتعريفهم بالخدمات والمبادرات الجديدة التي نطورها باستمرار، ومن أبرزها في المرحلة الحالية، نظام الإفصاح المبكر الذكي والذي دشنه الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، خلال فعاليات معرض جيتكس 2018، ويهدف إلى اختصار الوقت اللازم لإفصاح القادمين إلى دبي عبر مطارات الإمارة عن ما في جعبتهم من بضائع، ما يختصر وقت إنجاز المعاملة من 20 دقيقة إلى 5 دقائق، بالإضافة إلى دخول اتفاقية الاعتراف المتبادل ببرنامج المشغل الاقتصادي المعتمد بين دولة الإمارات وجمهورية كوريا حيز التنفيذ الفعلي في مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، ويبلغ عدد الشركات المستفيدة من تطبيق الاتفاقية والبرنامج، حوالي 320 شركة حتى الآن، في الإمارات وكوريا الجنوبية. 

 موقع دبي الاستراتيجي  

ومن جانبه، قال جيون يونغ ووك إن دبي تمتاز بموقع استراتيجي على مستوى العالم فهي تتوسط القارات، ونحن ننظر إليها باعتبارها بوابة الاستثمار للمستقبل، و نسعى بكل جهد لاستثمار الفرص الاستثمارية في دبي خاصة أن كوريا الجنوبية من البلدان المتطورة التي تصدر تقنياتها إلى دول العالم، ونشجع الشركات الكورية على الاستثمار في دبي والسياح من كوريا الجنوبية على زيارة هذا البلد المتطور، حيث يوجد 26 مليون سائح من جمهورية كوريا يزورون دول العالم المختلفة كل عام. 

وأعرب عن تقديره الكبير لجهود جمارك دبي ودورها في تطوير حركة التجارة بين جمهورية كوريا ودبي، مشدداً على أهمية التواصل المستمر بين الطرفين للاستفادة من الفرص الكبيرة التي يقدمها تطور الخدمات الجمركية والتجارية في الإمارة للتجار والمستثمرين من كوريا الجنوبية. 


 الشريك التجاري الـ 22   

أوضح أحمد عبد السلام كاظم مدير إدارة الاستراتيجية والتميز المؤسسي في جمارك دبي أن قيمة تجارة دبي الخارجية مع كوريا الجنوبية ارتفعت بواقع 8 % إلى 27.4 مليار درهم في 2017 مقارنة مع 25.3 في 2016.

فيما سجلت 8.7 مليار درهم في الأشهر الـ 6 الأولى من العام 2018، بواقع 57% تجارة المناطق الحرة، تلتها التجارة المباشرة 40%، ثم عبر المستودعات بنسبة 3 %.. مشيراً إلى أن كوريا الجنوبية تمثل الشريك التجاري الـ 22 لدبي. 

ومن أبرز البضائع التجارية بين خلال الأشهر الـ 6 الأولى من العام الجاري 1.8 مليار تجارة السيارات، وأجهزة التلفاز 847 مليون، و قطع غيار السيارات 485 مليون وأجهزة التلفون 448 مليون. 

 المشغل الاقتصادي 

أكدت إيمان بدر السويدي مديرة إدارة البيانات الجمركية في جمارك دبي المسؤولة عن تطبيق "برنامج المشغل الاقتصادي" أن البرنامج يمثل أحدث حلقة في سلسلة الأنظمة والبرامج التي يتبناها قطاع الجمارك في دولة الإمارات، كما يمثل البرنامج أحد متطلبات اتفاقية منظمة التجارة العالمية لتيسير التجارة، حيث إن البرنامج سيمكن الشركات المنضمة له نفاذ بضائعها بسهولة إلى الأسواق العالمية، متوقعة أن تستحوذ عدد المعاملات الجمركية التي ستتم عن طريق البرنامج على نسبة 50% من إجمالي عدد المعاملات الجمركية بحلول عام2020.. مشيرة إلى الدور الحيوي الذي سيؤديه البرنامج المعتمد عالمياً في دعم الجهود الوطنية المتكاملة لاستضافة معرض إكسبو. 

 التجارة الإلكترونية 

وقدم يوسف العوضي مدير إدارة تسليم المشاريع في جمارك دبي عرضا لمشروع تطوير الخدمات الجمركية لتسهيل التجارة الإلكترونية، بالتعاون مع كافة الأطراف الفاعلة في حركة التجارة الالكترونية، مشيراً إلى وجود مقرات لشركات رائدة في هذا المجال في الإمارات مثل علي بابا ونون. 

وأوضح أن حجم التجارة العالمية عبر الإنترنت بلغ 2.3 تريليون دولار في عام 2017 ويتوقع أن يصل إلى 4 تريليونات دولار في 2020، وتستحوذ منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 5.3 مليار دولار في 2017 ويتوقع أن تصل إلى 20 مليار دولار في 2020، فيما بلغ حجم التجارة الإلكترونية في الإمارات 2.3 مليار دولار في 2015 ويتوقع أن يصل إلى 7.5 مليار في 2020. 

وفي نهاية اللقاء دعا إدريس بهزاد مدير إدارة العملاء في جمارك دبي مقرر الاجتماع الشركات الكورية الجنوبية المشاركة في الوفد إلى التعرف على مبادرة "ارتباط"، وتسجيل أي مقترحات أو طلبات عبر قنوات التواصل المعلنة خلال الاجتماع أو موقع الدائرة وبخاصة فيما يخص الخدمات التي تطورها الدائرة لتيسير حركة التجارة المشروعة، من أجل التقدم باستمرار في زيادة مستوى التبادل التجاري بين الطرفين

تعليقات