اقتصاد

"مصفاة الدقم".. أكبر مجمع لتكرير النفط في عُمان

الأحد 2018.11.18 11:37 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 177قراءة
  • 0 تعليق
عمان تواصل بناء أكبر مصفاة للنفط

عمان تواصل بناء أكبر مصفاة للنفط في السلطنة

على قدم وساق، تواصل سلطنة عمان وشركاؤها من الكويت بناء مصفاة الدقم، التي ستصبح الأكبر في البلاد، لتكرير النفط الخام بطاقة 230 ألف برميل يوميا.

ومصفاة الدقم، هي جزء من منطقة صناعية بدأت السلطة ببنائها، وتضم مشروعات نفطية وتكريرية وبتروكيماوية، وأخرى صناعية ولوجستية، لأغراض التعبئة والتوزيع والتسويق.

وتهدف السلطنة من إقامة مصفاة الدقم، المقرر البدء بأولى مراحلها التشغيلية في 2020، إلى جعل البلاد مُصدرا للمشتقات النفطية، وليس فقط للنفط الخام.

وتسهم المصفاة في إنتاج الوقود النظيف ومنتجات بترولية تتماشى مع أحدث اللوائح البيئية، وفق بيانات عمانية. 

من جانبه قال يحيى بن سعيد الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم "نتطلع أن تُسهم المصفاة في نمو مشاريع الصناعات الثقيلة والبتروكيماوية بالمنطقة وتوفير فرص عديدة لقيام مشاريع صناعية متنوعة، موضحا أن مشاريع شركة النفط العمانية بالدقم تشمل كذلك إنشاء خط توصيل الغاز إلى الدقم وإنشاء محطة رأس مركز لتخزين النفط وإنشاء محطة الخدمات المركزية للمرافق الصناعية"

وبحسب وزارة النفط العمانية، يبلغ مساحة مصفاة الدقم قرابة 9 ملايين متر مربع، وتقام حاليا في منطقة الدقم الاقتصادية (جنوب السلطنة)، بإجمالي طاقة تكريرية عن انتهاء جميع مراحلها 230 ألف برميل يوميا.


وتعد عمان منتجا للنفط الخام بطاقة تبلغ 30 مليون برميل من النفط الخام شهريا، وفق أرقام وزارة النفط العمانية، إذ يعد الخام أحد مصادر الدخل الرئيسية للبلاد.

وتعد الكويت شريكا في بناء المصفاة، إذ وقعت خلال وقت سابق من العام الجاري عدة اتفاقيات لـ"إنشاء وبناء الوحدات الرئيسية، وعقد إنشاء وبناء الوحدات المساندة، وعقد إنشاء وبناء مرافق الخدمات التابعة".


وبحسب بيانات عمانية، فإن المصفاة ستعتمد في التزود بالخام على النفط المنتج محليا، إضافة إلى الخام المنتج في دولة الكويت.

ومطلع الشهر الجاري، وقّعت مصفاة "الدقم" على اتفاق لعملية تمويل مشروع يتوافق مع الشريعة الإسلامية بقيمة 4.6 مليارات دولار مع عدة مصادر.

وقالت المصفاة في تغريدة على موقع "تويتر": "تم توفير هذا التمويل من 29 مؤسسة تمويل مرموقة من 13 دولة وبضمانات من 3 مؤسسات ائتمان صادرات عالمية كبيرة".

وأضافت "هذه تعد عملية تمويل المشروع الأضخم في تاريخ السلطنة، وتضمنت أكبر عملية تمويل متوافقة مع الشريعة الإسلامية في السلطنة".


تعليقات