مجتمع

بالصور.. زلزال في جاكرتا الإندونيسية يلحق الضرر بالمباني

الثلاثاء 2018.1.23 09:47 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 912قراءة
  • 0 تعليق
زلزال في جاكرتا الإندونيسية

زلزال في جاكرتا الإندونيسية

هز زلزال قويٌ المباني في العاصمة الإندونيسية جاكرتا٬ اليوم الثلاثاء٬ ما دفع الموظفين إلى الفرار من المباني المرتفعة، ووقعت بعض الإصابات ولحقت أضرار بأكثر من 130 مبنى على الأقل في أماكن أخرى في جزيرة جاوة المكتظة بالسكان.

وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية، إن زلزالا بلغت قوته 6 درجات وقع قبالة جزيرة جاوة الإندونيسية واستبعدت السلطات خطر وقوع أمواج مد عاتية (تسونامي).

وقال شهود: إن الناس هرعوا إلى الشوارع في وسط جاكرتا وهم يشيرون إلى المباني. وعرضت قناة مترو التلفزيونية لقطات لمرضى يجري إجلاؤهم من مستشفى.


ووقع الزلزال على بعد نحو 104 كيلومترات غربي مدينة سوكابومي، وعلى عمق 44 كيلومترا. وتقع جاكرتا على بعد نحو 100 كيلومتر.

وقال سوتوبو بورو نوجروهو، المتحدث باسم وكالة إدارة الكوارث في إندونيسيا، في بيان: ”في سيانجور أصيب 6 طلاب بجروح بالغة، كما أصيب طالبان بجروح طفيفة عندما انهار سقف المدرسة".

وأضافت الوكالة أن أضرارا لحقت أيضا بأكثر من 130 منزلا، ومسجد في إقليمي جاوة الغربية وبنتن.


وشعرت جاكرتا بالزلزال لما بين 10 ثوان و15 ثانية، رغم أن كثيرين من السكان يعتقدون أن الهزة استمرت لفترة أطول.

وإندونيسيا واحدة من أكثر المناطق عرضة للزلازل، وفي عام 2004 قتلت أمواج مد عاتية في المحيط الهندي 226 ألف شخص في 13 دولة، بينهم أكثر من 120 ألفا في إندونيسيا.


وقتل زلزال بلغت قوته 6.5 درجة 3 أشخاص على الأقل في جاوة في ديسمبر/ كانون الأول. ووقع زلزال جاوة على عمق 92 كيلومترا، وهز مباني في جاكرتا لثوان.

ويقول البنك الدولي: إن تكاليف الكوارث الطبيعية في إندونيسيا تمثل 0.3% من الناتج المحلي الإجمالي سنويا، إلا أن تقريرا في عام 2015 يتناول إدارة الكوارث أعدته الحكومة الإندونيسية، قال: إن زلزالا كبيرا، يقع مرة كل 250 عاما، يمكن أن يسبب خسائر تتجاوز 30 مليار دولار، أو 3% من الناتج المحلي الإجمالي.

تعليقات