اقتصاد

بالصور والفيديو.. الاقتصاد محور الملتقى الإماراتي الكازاخستاني

الثلاثاء 2018.3.13 12:39 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 146قراءة
  • 0 تعليق
ملتقى الأعمال الإماراتي الكازاخستاني يناقش الاستثمار بين البلدين

ملتقى الأعمال الإماراتي الكازاخستاني يناقش الاستثمار بين البلدين

نظمت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي منتدى الأعمال الإماراتي الكازاخستاني، بحضور الشيخ سرور بن محمد آل نهيان، وإيرالي توغجانوف، حاكم منطقة مانجيستاو، وإبراهيم المحمود، النائب الأول لرئيس مجلس إدارة غرفة أبوظبي وعدد من أعضاء مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، وخيرات لاما شريف، سفير جمهورية كازاخستان لدى دولة الإمارات، وذلك في فندق جميرا أبراج الاتحاد بأبوظبي.


وقال محمد هلال المهيري، مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي في كلمته الافتتاحية، أمس الأحد: "إنه لمن دواعي السرور أن نستضيف وفداً اقتصادياً واستثمارياً رفيع المستوى من جمهورية كازاخستان التي تربطنا بها علاقات وثيقة ومتميزة ومتطورة تؤكد عمق العلاقات الاستراتيجية بين دولة الإمارات وجمهورية كازاخستان خاصة في المسار الاقتصادي والتجاري".

وأضاف: "إن دولة الإمارات تعتز بهذه العلاقة النموذجية والتي ترجمتها القيادة السياسية فيها بدعم مشاريع التنمية الاجتماعية بنحو مائة مليون دولار أمريكي، تم تنمية العلاقات الاقتصادية ليصل حجم الاستثمارات الإماراتية الحكومية منها والخاصة إلى ملياري دولار أمريكي في نهاية عام 2016، لتصبح الإمارات من المستثمرين الرئيسيين من بين دول الشرق الأوسط، ولعل هذا التطور الاقتصادي يعكس مدى حرص القيادة السياسية في الإمارات وكازاخستان على تعميق العلاقة بما يخدم الأهداف الاستراتيجية فيما بين الدولتين".


وقال مدير عام غرفة أبوظبي :"من ناحية أخرى فإن الزيارات المتبادلة الحكومية منها والتجارية لرجال الأعمال والمستثمرين إنما تدعم تطور العلاقة والاهتمام المتزايد من قبل القطاع الخاص في الإمارات ورغبته في تعزيز العلاقة بكازاخستان خاصة الاستثمارات المتزايدة في القطاعين الزراعي والحيواني، وقد ترجم حجم التبادل التجاري بين الإمارات وكازاخستان، والذي بلغ 246 مليون دولار خلال عام 2016، بما في ذلك تجارة المناطق الحرة حقيقة هذه العلاقة التجارية والاقتصادية الآخذة في النمو والتطور، كما أن اهتمام المستثمرين الإماراتيين ورجال الأعمال بالإنتاج الزراعي في جمهورية كازاخستان يشكل بوابة لمزيد من المشاريع الاستثمارية في المستقبل المنظور خاصة في ظل الفرص الاستثمارية في القطاعات الزراعية والصناعية والسياحية والعقارية".

وأوضح أن احتضان هذا اللقاء الذي يجمع مستثمرين ورجال أعمال من أبوظبي وكازاخستان يؤكد على أهمية العلاقات التجارية والاقتصادية بين الإمارات وكازاخستان وضرورة تنميتها بما يحقق الأهداف الاستراتيجية للدولتين، ويترجم رؤية القيادتين السياسيتين .

وأضاف بالقول: "أصبحت العلاقات التجارية والاقتصادية في يومنا هذا مفصلاً مهماً واستراتيجياً في بناء علاقات متينة وقوية بين الدول والتكتلات الاستراتيجية، وبالتالي فإنه يسرني أن أنتهز هذا اللقاء للتأكيد على ضرورة سعى رجال الأعمال والمستثمرين في كل من الإمارات وكازاخستان، للبحث عن فرص الاستثمار المشترك والدخول في شراكات استراتيجية وفي مختلف القطاعات الاقتصادية والتجارية تفضي إلى تعزيز التنمية المستدامة وبناء اقتصاد متنوع ومستدام".


من جانبه، قال إيرالي توغجانوف، حاكم منطقة مانجيستاو: "يسرنا أن نلبي دعوة غرفة أبوظبي للمشاركة في هذا الملتقى المهم حيث حرصنا على التواجد مع مجموعة من رجال الأعمال الذين يمثلون قطاعات النفط والغاز والنقل والخدمات اللوجستية والشحن والموانئ وتقنية المعلومات والهندسة والزراعة ومعالجة المنتجات الزراعية والسياحة، وكلي ثقة أن يعزز هذا الملتقى من فرص التعاون الاقتصادي المشترك بين البلدين".

وأكد توغجانوف سعي بلاده عبر هذه الزيارة إلى تمكين علاقات التعاون الدولي والشراكات وتوسيع الشراكة الاستراتيجية التي شكلناها خلال زيارة الرئيس الكازاخستاني إلى الإمارات في شهر يناير/ كانون الثاني العام الماضي، فيما قدّم عرضاً عن إقليم مانجيستاو.

وشهد الملتقى إبرام عدد من الاتفاقيات الثنائية من بينها اتفاقية بين غرفة تجارة وصناعة أبوظبي والشركة الوطنية كاسبي، ومذكرة تفاهم بين شركة فلاي دبي ومكتب رئيس بلدية مانجيستاو.


تعليقات