مجتمع

علي النعيمي: شهر الابتكار دليل على التوسُّع لاستقطاب المبتكرين

الإثنين 2018.1.29 04:14 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 587قراءة
  • 0 تعليق
الدكتور علي راشد النعيمي

الدكتور علي راشد النعيمي

أكد الدكتور علي راشد النعيمي، رئيس دائرة التعليم والمعرفة بأبوظبي، أن القيادة الإماراتية الرشيدة مُلهمة ومُحفِّزة وتشجِّع على الابتكار والتميز في شتى المجالات وتَحثُ عليه، لافتاً إلى أن توجيه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بتحويل أسبوع الإمارات للابتكار إلى شهر الإمارات للابتكار يدل على الحرص على التوسّع لاستقطاب أفضل الابتكارات والمبتكرين على مستوى الدولة.

وقال خلال كلمته الافتتاحية في مؤتمر صحفي عقد في أبوظبي: "إن حكومة الإمارات تتفاعل دائما مع تطلعات المجتمع وتسارع لتطبيق وتجربة الأفكار الجديدة التي من شأنها أن تفتح الآفاق لوضع الحلول لتحديات المستقبل؛ حيث يتم التركيز الكبير من خلال الفعاليات على الابتكارات الموجهة إلى خدمة المجتمع".

وأضاف: "من هذا المنطلق، فإن دائرة التعليم والمعرفة بأبوظبي، كونها المنسق الرئيسي لشهر الابتكار، وضعت مجموعة من المبادرات الاستراتيجية لتُسهم في تحقيق رؤية القيادة الرشيدة وتحويل أبوظبي إلى وجهة رئيسية للابتكار، بالإضافة إلى التنسيق مع الجهات الحكومية في أبوظبي لعرض مبادراتها وابتكاراتها على جميع أفراد المجتمع؛ حيث ستكون إمارة أبوظبي نقطة البداية لانطلاق هذا الشهر".


وتابع النعيمي أن الإقبال الكبير والمشاركات السابقة شكّلت دافعا لتطوير فعاليات شهر الابتكار؛ مشددا على أن مجتمع الإمارات لديه شغف كبير بالابتكار والإبداع.

وتوجّه بالشكر إلى الجهات الحكومية المشاركة ودورها في تقديم مبادرات وبرامج تُسهم في صقل المهارات والتحفيز نحو الإبداع والابتكار وتشجيع الموهوبين للمشاركة في مشاريع وأفكار مبتكرة، مؤكدا أننا معا نسهم في تحقيق استراتيجية الإمارات للابتكار التي تسعى إلى الوصول بمكانة دولة الإمارات ضمن أفضل دول العالم في مجال الابتكار وتحقيق رؤية الإمارات 2021.

وأكدت هدى الهاشمي، مساعد المدير العام للاستراتيجية والابتكار في مكتب رئاسة مجلس الوزراء الإماراتي بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، أن شهر الإمارات للابتكار ينطلق هذا العام مستلهما توجهاته من صفات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، "والذي شكل نموذجا للقائد الملهم صاحب الرؤية الفذة الحكيمة، في مناسبة وطنية عامة تحتفي بها الإمارات بالابتكار والمبتكرين في مختلف المجالات".

وقالت الهاشمي إن فعاليات شهر الإمارات للابتكار ستركز على 4 جوانب مستلهمة من شخصية الوالد المؤسس، هي: المبتكر الرائد، والمفكر المبدع، وصانع التغيير، والمفكر الملهم، وسنتبنى شعارا عاما هذا العام هو "الابتكار يبدأ بك".

وأضافت أن شهر الإمارات للابتكار يجسد أرقى مستويات العمل المشترك بين الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية ورواد القطاع الخاص والفعاليات المجتمعية، التي تتبنى هدفا مشتركا بنشر ثقافة الابتكار وتحويلها إلى منهج عمل في الحكومة وأسلوب حياة للمجتمع، مشيدة بجهود المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي ودائرة التعليم والمعرفة في متابعة وتنسيق الفعاليات الخاصة بشهر الإمارات للابتكار في الإمارة.

وستقدم دائرة التعليم والمعرفة، من خلال تنظيمها وتنسيقها لعمل الجهات الحكومية في أبوظبي، مجموعة من المبادرات والفعاليات التي تعمل على تحفيز الابتكار في جميع المجالات، والاحتفاء بالمبتكرين من أفراد ومؤسسات، وتوفير منصة لعرض الابتكارات، للمساهمة في تحقيق رؤية وخطة أبوظبي ومئوية الإمارات 2071.

كما ستقدم دائرة التعليم والمعرفة من جانبها مبادرات استراتيجية تُسهم في تطوير رأس المال البشري في قطاعي العلوم والتكنولوجيا، تماشيا مع خطة أبوظبي والاستراتيجية الوطنية للابتكار لدولة الإمارات العربية المتحدة، وتعزيزا لمهارات الإبداع والبحث والاطلاع والتجربة، ومساهمة في تحفيز جيل جديد من العلماء والمبتكرين والخبراء في مجال التكنولوجيا، حيث إن دولة الإمارات العربية المتحدة تؤكد يوما بعد يوم أنها رائدة عالميا في مجال الابتكار، وسبّاقة في الإبداع، وتخطو بخطى واثقة نحو التقدم والازدهار، ونحو مستقبل مشرق للأجيال القادمة.


من جانبه، قال المهندس سند حميد، نائب رئيس لجنة الابتكار في دائرة التعليم والمعرفة بأبوظبي: "إننا في دولة الإمارات ننعم بقيادة رشيدة داعمة للابتكار والتميز وتُوفر عوامل النجاح والتقدم، ويعد شهر الإمارات للابتكار فرصة ثمينة للمبتكرين والمبدعين لعرض ابتكاراتهم وإبداعاتهم، وإبرازها وتسليط الضوء عليها، لتكون محط أنظار جميع الجهات والمؤسسات وأفراد المجتمع".

وأضاف أن دائرة التعليم والمعرفة تتولى خلال شهر الإمارات للابتكار تنظيم مبادرات كبرى واستراتيجية من أهمها مبتكر 2018، ومهرجان أبوظبي للعلوم، وبرنامج التوعية المدرسية لِمَ؟ لمدة أسبوع في أبوظبي ومنطقتي العين والظفرة، ومسابقة "برمج فكرتك"، وإطلاق منصة الابتكار في مدينة العين، حيث تُمكن هذه المبادرات الجهات الحكومية وأفراد المجتمع من الاطلاع على الابتكارات في مجالات متنوعة، وتُسهم في الوقت ذاته في خلق بيئة مناسبة ومُشجعة على العمل والإبداع والتميز.

وخلال فعاليات شهر الابتكار في مدينة أبوظبي سيشارك أكثر من 100 مبتكر في فعالية "مبتكر 2018"، وسيتم عرض 25 ابتكارا متنوعا، وتنظيم 27 ورشة عمل، ومن المتوقع أن يوجد 7000 طالب وطالبة، وأن يصل عدد الزوار إلى 35000 زائر للفعاليات المتنوعة، أما في مدينة العين فمن المتوقع وجود 600 طالب وطالبة، وزيارة 8000 زائر للفعاليات، وتنظيم 6 ورش عمل تفاعلية في 3 مراكز للتسوق، ومن المتوقع أن يستقطب برنامج لِمَ؟ أكثر من 16000 طالب وطالبة بجميع أنشطته وبرامجه.

وتُعَد مبادرة مبتكر 2018، منصة مهمة للمبتكرين والمبدعين؛ فهي تحتفي بالأفكار الخلاقة والمشاريع الإبداعية، وتُسلط الضوء على الإبداعات الفريدة لمبتكرين موهوبين من المجتمع الإماراتي، وتُسهم بشكل عملي وملموس في ترسيخ ثقافة الابتكار في الدولة، وجعل بناء اقتصاد قائم على المعرفة واقعا محققا، وتستقطب مبادرة مبتكر 2018 ذوي الاهتمامات المشتركة للتواصل فيما بينهم وعرض اختراعاتهم وابتكاراتهم للمجتمع على نطاق أوسع؛ حيث سيتنافس المشاركون على إبراز مواهبهم وعرض مشاريعهم التي سيتم تقييمها حسب معايير تشمل الجودة والأصالة والإبداع ومدى التفاعل مع الفكرة المبتكرة وأثرها على المجتمع، وسيعرض المتسابقون المشاركون ابتكاراتهم أمام لجنة التحكيم التي ستختار بدورها أفضل ثلاثة مشاريع للتنافس على لقب المشروع "المميّز".

ويُعَد مهرجان أبوظبي للعلوم من أكبر المهرجانات السنوية للعلوم في المنطقة، وذلك بما يتضمنه من أنشطة شيّقة وتفاعلية وتعليمية لجميع أفراد الأسرة، وبمساهمته في إلهام روح الابتكار والاختراع بين جيل الناشئة في مجالات العلوم والتكنولوجيا.

تعليقات