منوعات

صلاح السعدني.. "عمدة" الدراما عرقلته السياسة

الإثنين 2017.10.23 04:40 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 2431قراءة
  • 0 تعليق
صلاح السعدني

صلاح السعدني

لم يتخيل الشاب النحيف "صلاح الدين عثمان إبراهيم السعدني" القادم من محافظة المنوفية بدلتا مصر، وهو يجلس مع شقيقه الأكبر الكاتب الصحفي محمود السعدني على أحد مقاهي القاهرة مجالسا كبار الكتاب والشعراء أمثال كامل الشناوي وعبدالرحمن الخميسى، ونعمان عاشور ويوسف إدريس، أنه سينافسهم في الشهرة لكن في مجال آخر وهو التمثيل.

ويحتفل صلاح السعدني، الذي اشتهر بلقب "العمدة" وهو الدور الذي قدمه في مسلسل "ليالي الحلمية" على مدار 5 أجزاء، والشخصية الأشهر في مشواره الفني، بعيد ميلاده الـ73 اليوم الاثنين.

ولد صلاح السعدني في 23 أكتوبر/تشرين الأول 1943 بمحافظة المنوفية، لأسرة تضم 10 أبناء غيره، قبل أن ينتقل للإقامة في الجيزة.

تلقى تعليمه بمدرسة "السعيدية" الثانوية، وكان هو الوحيد بين أشقائه الذي أكمل تعليمه الجامعي، حيث التحق بكلية الزراعة بجامعة القاهرة، والتقى هناك بصديق عمره الفنان عادل إمام الذي كان يرأس فريق التمثيل بالكلية.


اختار عادل إمام صديقه السعدني لأداء دور في مسرحية "ثورة الموتى" على خشبة مسرح الجامعة، لينطلق بعدها في عالم التمثيل.

وكانت أولى أعماله مسلسل "الرحيل" عام 1960، وبعد غياب 4 سنوات قدم مسلسل "الضحية".

والمتابع لمشوار صلاح السعدني يجد أنه تخلف بعض الشيء عن رفاق جيله، ولعل السبب في ذلك هو النشاط السياسي لشقيقه الكاتب الساخر محمود السعدني، الذي كان معارضا للسلطات، وهو أدى إلى ابتعاد المنتجين عن الاستعانة بصلاح في الأعمال الفنية بسببه.


ونشط صلاح السعدني سينمائيا بشكل ملحوظ في السبعينيات والثمانينيات، وقدم عدة أفلام منها "الأرض"، و"الرصاصة لا تزال في جيبي"، و"مدرستي الحسناء" و"أغنية على الممر"، و"فوزية البرجوازية" و"الغول" و"الموظفون في الأرض" و"قضية عم أحمد" و"ملف في الآداب" و"زمن حاتم زهران".


ورغم نشاطه السينمائي إلا أن لصلاح السعدني أعمالاً تلفزيونية مؤثرة في مشواره أبرزها على الإطلاق "ليالي الحلمية" الذي قدم فيه دور العمدة سليمان غانم وكان سببا في إطلاق لقب العمدة عليه، وقدمه على مدى 5 أجزاء في الفترة بين عامي 1987 – 1995.


ومن أعمال السعدني التلفزيونية، التي لا تنسى كذلك، "أرابيسك"، "حلم الجنوبي"، "عمارة يعقوبيان"، "أوراق مصرية" و"بين القصرين" و"قصر الشوق"، و"الناس في كفر عسكر"، و"الأصدقاء" و"أبنائي الأعزاء شكرا" وكان آخر مسلسلاته في 2013 "رجل في زمن العولمة"، وهو الذي ظهر في أغلب مشاهده جالسا بسبب ظروفه الصحية.

ومنذ ثورة يناير/كانون الثاني 2011 أدلى السعدني بآرائه السياسية أكثر من مرة منتقدا نظام الرئيس الأسبق حسني مبارك وحكم المعزول محمد مرسي، المنتمي لجماعة الإخوان الإرهابية.

كما أعلن دعمه لثورة يونيو/حزيران 2013 وتولي الرئيس عبد الفتاح السيسي الرئاسة في مصر.


ومؤخرا طاردت شائعات الوفاة صلاح السعدني عدة مرات، وفي كل مرة كان نجله الفنان أحمد السعدني ينفيها عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي.
وحرص أحمد السعدني على تهنئة والده بعيد ميلاده اليوم عبر حسابه على موقع أنستقرام بصورة خاصة له.



تعليقات