مجتمع و صحة

سيلفي وفيسبوك يعيدان رضيعا مصريا لأمه

الأحد 2017.12.17 01:17 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 4259قراءة
  • 0 تعليق
الطبيب المصري محمد نافذ مع الطفل فور ولادته

الطبيب المصري محمد نافذ مع الطفل فور ولادته

لم يكن الطبيب المصري محمد نافذ يعلم وهو يرسل صورة سيلفي مع رضيع ولد على يديه بأنها ستكون سبباً لإعادة الرضيع لأمه الذي فقدته في ظروف غامضة.

الصورة التي أرسلها "نافذ" لزوجته على سبيل الدعابة تزامنت مع حملة على موقع فيسبوك عن العثور على طفل ملقى بالشارع، وتم تداول صورته على نطاق واسع فشاهدتها الزوجة التي تذكرت الصورة التي أرسلها زوجها لها، ولاحظت الشبه الكبير بين الطفلين فعادت لتتأكد فوجدته الطفل نفسه.

أخبرت الزوجة زوجها الطبيب الذي تعرف على الطفل فأبلغ المستشفى والذي بدوره تواصل مع الأم، وتم الاتصال بصاحب المنشور الأصلي ليعود الطفل إلى ذويه بعد اختفائه في ظروف غامضة.

 ويعمل الطبيب محمد علي نافذ بالمستشفيات التابعة لجامعة الأزهر، وكان يوم ميلاد الطفل يعمل بمستشفى سيد جلال الجامعي في حي باب الشعرية.

بدأت القصة عندما كتبت فتاة منشور على فيسبوك بأن أخيها رأى شخصاً ينزل من سيارة بجوار مول تجاري ويلقي بالطفل فقام أخوها بتسليم الرضيع إلى قسم التجمع الخامس ثم نقله إلى مستشفى القاهرة الجديدة، وإن اسم والدته مكتوب في أسورة في يده، وتشير إلى مخاوفها من أن يكون الطفل مخطوفاً من والديه.


تعليقات