ثقافة

افتتاح معرض "ثلاثون عاما.. حفائر بالمدخل الشرقي لمصر"

الجمعة 2017.7.14 12:53 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 842قراءة
  • 0 تعليق
نظم المعرض متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية بالتعاون مع وزارة الآثار

نظم المعرض متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية بالتعاون مع وزارة الآثار

افتتح الدكتور خالد العناني وزير الآثار المصري، اليوم الجمعة، معرض "ثلاثون عاما.. حفائر بالمدخل الشرقي لمصر"، الذي نظمه متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية بالتعاون مع وزارة الآثار.

وكرم العناني، خلال الافتتاح، عددا من علماء الآثار ممن قدموا لمجال العمل الأثري الكثير واستطاعوا أن يحافظوا على آثار مصر وتاريخها خاصة في سيناء، ومن بينهم الدكتور ممدوح الدماطي وزير الآثار السابق، الذي دعم مشروع بانوراما تاريخ مصر العسكري، ومحور 30 يونيو بقناة السويس، والدكتور محمد إبراهيم وزير الآثار الأسبق الذي شجع تدريب 350 أثريا بمدينة القنطرة شرق، والدكتور زاهي حواس الذي دعم أكبر مشروع حفائر للكشف عن طريق حورس الحربي، وترميم قلعة الجندي.

كما كرم العناني الفنان فاروق حسني وزير الثقافة الأسبق، لمساهمته في استعادة عدد من القطع الأثرية من إسرائيل، والدكتورة فائزة هيكل المشرف على إنقاذ آثار سيناء، والدكتور أحمد عيسى وزير الآثار الأسبق، أحد أعضاء فريق الترميم بقلعة صلاح الدين بطابا.. وغيرهم.

وعقب الافتتاح تفقد الدكتور العناني مع الحضور صور المعرض التي تستعرض تاريخ الحفائر بالمدخل الشرقي المصري على مدار 30 عاما من العمل.

من جانبه، أعرب الدكتور مصطفى الفقي مدير عام مكتبة الإسكندرية، عن كامل سعادته لاستضافة المكتبة لمثل هذا الحدث الجلل، مؤكدا تقديره للجهد المبذول من قبل وزارة الآثار على مدار سنوات طويلة من أجل استرداد الآثار التي نهبت أيام الاحتلال وحرصها على استعادتها بعد استعادة سيادة مصر على سيناء.

تعليقات