تكنولوجيا

مصر تستضيف مهرجان "إنسومنيا" للألعاب الإلكترونية لأول مرة

الإثنين 2018.10.8 04:21 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 196قراءة
  • 0 تعليق
جانب من مهرجان إنسومنيا للألعاب الإلكترونية في نسخ سابقة

جانب من مهرجان إنسومنيا للألعاب الإلكترونية في نسخ سابقة

تستضيف العاصمة المصرية القاهرة مهرجان "إنسومنيا" للألعاب الإلكترونية، لأول مرة خلال الفترة من ١١-١٣ أكتوبر الجاري بمركز مصر للمؤتمرات.

ومهرجان "إنسومنيا" أكبر مهرجان للألعاب في المملكة المتحدة، ويتألف من مجموعة واسعة من مناطق الألعاب التي تركز على الاحتفال بجميع جوانب الثقافة، وهو يقدم تحت رعاية ومشاركة الاتحاد المصري للألعاب الإلكترونية التابع لوزارة الشباب والرياضة، وهو الكيان الرسمي المسؤول عن الرياضات الرقمية.

ويتكون المهرجان من مناطق لاختبار أحدث الألعاب والأجهزة المتاحة في السوق، ويمكن أيضا للاعبين الاستمتاع بمنطقة الألعاب الكلاسيكية المشهورة، وألعاب الواقع الافتراضي، والجوال، إلى جانب مسرح رئيسي لبث المراحل النهائية للبطولات وأكثر من ذلك بكثير.

لماذا جمهورية مصر العربية؟

من المتوقع أن تستمر صناعة الألعاب في النمو في المستقبل القريب في جميع أنحاء العالم، خصوصا في الدول النامية. إذ تمثل الألعاب المحمولة (الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي) الجزء الأكبر في عام 2017، بنسبة 42% من إجمالي السوق العالمية، وسيظل الهاتف المحمول هو القطاع الأكبر، حيث ينمو بمعدل نمو سنوي مركب (2016-2020) بنسبة 13.9% ليصل إلى 50% من السوق بحلول عام 2020.

وطبقا لتقديرات ومؤشرات مراكز الدراسات والأبحاث العالمية تعد منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هي الأسرع نموا على مستوى العالم لأسباب متعددة.

وتعد مصر هي الدولة الأفريقية الوحيدة في قائمة أفضل الألعاب، حيث تم جمع 205 ملايين دولار في عام 2017. أمام عدد أكبر من البلدان مثل نيجيريا (168 مليون دولار) أو الدول التي تتمتع بقوة شرائية أعلى، مثل جنوب أفريقيا (118 مليون دولار)، الجزائر (104 مليون دولار)، أو المغرب (86 مليون دولار).

كما تحقق فى 2016-2017 نمو إيرادات الألعاب في مصر بنسبة 20.9%، من 169 مليون دولار إلى 205 ملايين دولار.

وتُعدّ شركة سوني Sony أبرز الشركاء الرئيسيين للمهرجان، حيث ستشارك الشركة اليابانية بأحدث ألعابها، وهي الرجل العنكبوت وأيضا ألعاب تخص الواقع الافتراضي.

تعليقات