سياسة

مصر تحتفل بثورة 23 يوليو بإثيوبيا..وسفيرها يشيد بجهود أبي أحمد

الثلاثاء 2018.7.10 04:23 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1234قراءة
  • 0 تعليق
السفير المصري خلال إلقاء كلمته أثناء الاحتفالية

السفير المصري خلال إلقاء كلمته أثناء الاحتفالية

احتفلت السفارة المصرية في أديس أبابا، بالذكرى السادسة والستين لثورة 23 يوليو/ تموز 1952، بحضور عدد كبير من أفراد السلك الدبلوماسي المقيمين في إثيوبيا. 

وفي كلمته خلال الاحتفالية، تحدث أبوبكر حفني، السفير المصري لدى إثيوبيا والمندوب الدائم لدى الاتحاد الأفريقي، عن متانة العلاقات بين القاهرة وأديس أبابا.

وأشاد حفني بالجهود التي يقوم بها رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، لتوطيد العلاقات بين البلدين، فضلا عن جهوده لإعادة العلاقات مع إريتريا والتوصل لسلام دائم في المنطقة.

جانب من الاحتفالية التي شهدتها أديس أبابا

وخلال كلمته، أكد السفير المصري أن العلاقة بين القاهرة وأديس أبابا "طويلة الأمد منذ عهد قديم".

وبدأ الحفل بعزف النشيدين الوطنيين لمصر وإثيوبيا، فيما حضر عدد من كبار الشخصيات في المجتمع الإثيوبي، بالإضافة إلى عدد من الفنانين والكتاب، ورجال الدين.

المعرض الفني سجل تاريخ العلاقات المصرية- الإثيوبية

كما شارك في الحفل عدد كبير من المستثمرين المصريين المتواجدين في إثيوبيا.

وصاحب الاحتفالية معرض للصور يوضح تاريخ العلاقات المصرية- الإثيوبية، ومعرض للمنشورات المصرية الصادرة باللغتين العربية والإنجليزية.

جانب من الاحتفالية التي شهدتها أديس أبابا

تعليقات