سياسة

بالصور.. مصر تودع شهداء معركة الواحات

السبت 2017.10.21 08:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1055قراءة
  • 0 تعليق
جنازة أحد شهداء حادث الواحات الإرهابي

جنازة أحد شهداء حادث الواحات الإرهابي

شيعت مصر ببالغ الحزن جنازات شهداء حادث الواحات الإرهابي الذي وقع مساء الجمعة، وأسفر عن استشهاد وإصابة العشرات من رجال الشرطة. 

  يذكر أن وزارة الداخلية أصدرت بيانا مهما، السبت، حول الاشتباكات التي وقعت بين قوات الأمن وعناصر إرهابية بالكيلو 135 بالواحات.


وقال البيان، إنه استكمال لما سبق الإعلان عنه من جهود ملاحقة البؤر الإرهابية التي تسعى عناصرها لمحاولة النيل من الوطن وزعزعة الاستقرار، والمعلومات التي وردت لقطاع الأمن الوطني حول اتخاذ مجموعة من العناصر الإرهابية من إحدى المناطق بالعمق الصحراوي بالكيلو 135 بطريق أكتوبر الواحات محافظة الجيزة مكانا للاختباء والتدريب والتجهيز للقيام بعمليات إرهابية، مستغلين في ذلك الطبيعة الجغرافية الوعرة للظهير الصحراوي وسهولة تحركهم خلالها.


 ففي محافظة الجيزة، شاركت أعداد كبيرة من المواطنين في تشييع جثمان الشهيد البطل المقدم أحمد فايز ضابط الأمن الوطني، والتي خرجت من مسجد الحصري بمنطقة 6 أكتوبر، في مشهد مهيب.

 فيما شيع الآلاف من أبناء قرية منشية جنزور التابعة لمركز طنطا بمحافظة الغربية جثمان الرائد إسلام مشهور الضباط بالعمليات الخاصة، والذي استشهد في حادث الواحات البحرية الإرهابي.


وأدى المشيعون صلاة الجنازة بمسجد القرية، وتم رفع الجثمان ملفوفا بعلم مصر على سيارة مطافي يتقدمها اللواء أحمد صقر محافظ الغربية واللواء إبراهيم الشناوي مساعد وزير الداخلية لوسط الدلتا واللواء طارق حسونة مدير أمن الغربية واللواء أشرف درويش واللواء نصر الله سكر مساعدا مدير الأمن، وعدد كبير من ضباط الأمن المركزى زملاء الشهيد.

 واتشحت القرية بالسواد حزنا على استشهاده وانخرطت السيدات في البكاء، وتم تشييع جثمان الشهيد لمثواه الأخير بمقابر أسرته بالقرية.

كذلك بدأت مراسم تشييع جنازة النقيب كريم أسامة الذي استشهد في حادث الواحات الإرهابي، من مسجد "أبو المكارم" في شارع صلاح سالم وسط حضور عدد من القيادات الشرطية.

وفي محافظة السويس، قررت مديرية الأمن إقامة جنازة عسكرية للشهيد الملازم أول أحمد حافظ شوشة من قطاع الأمن المركزي بوزارة الداخلية، الذي استشهد في المواجهة بين قوة أمنية مع عناصر إرهابية بصحراء الواحات أمس، وتم تشييع الجثمان من مسجد الغريب.

 وقال محمد سيد، صديق الشهيد، إن أحمد حافظ لديه شقيقتان، وتوفيت والدته منذ أشهر في حادث بطريق السويس.


 وأكد محمد أن الشهيد كان مثالا للشباب الملتزم والمحترم، وعلى علاقة طيبة ومحترمة مع جميع المحيطين به.

 وحضر تشييع الجثمان قيادات محافظة السويس وقيادات مديرية أمن السويس ومواطنون بالمحافظة.

ونعى محافظ السويس اللواء أحمد حامد الشهيد، وتم إلغاء احتفالات المحافظة بالعيد القومي تضامنا مع الشهداء.

 وشهدت منطقة الواحات بمحافظة الجيزة تمشيطا أمنيا لعدة ساعات عقب وقوع تبادل لإطلاق الرصاص بين قوات الأمن وعدد من العناصر المتطرفة، أسفر عن سقوط عدد من شهداء الشرطة ومقتل بعض العناصر الإرهابية.

تعليقات